أخبار مصرية

تلقى الجنود المصابون في تفجير المنصورة العلاج بمستشفى الطوارئ

 

 تلقى عدد من الجنود الذين أصيبوا في تفجير قنبلة أمام قسم أول المنصورة، مساء الثلاثاء،  العلاج في مستشفى الطوارئ بالمنصورة، وسط تواجد أمني مكثف.

ومن جانبه , كان الدكتور عبد الوهاب سليمان، وكيل وزارة الصحة بالدقهلية، قد أعلن أن عدد المصابين في انفجار قنبلة أمام قسم أول المنصورة، ارتفع إلى 29 مصابًا، بالإضافة إلى وفاة مجند متأثرًا بإصابته.
وأصدرت وزارة الداخلية بيانًا قالت فيه إنه في حوالي الساعة الثانية عشرة والنصف بعد منتصف ليلة الثلاثاء، وقع حادث إرهابي ناتج عن انفجار أمام ديوان قسم شرطة أول المنصورة الذي يشغل الطابق الأول بمبنى مديرية أمن الدقهلية، وأسفر عن إصابة 12 فردًا ومجندًا من المعينين لتأمين المبنى، وتهشم زجاج النوافذ الخارجية للمبنى، بالإضافة إلى حدوث تلفيات بعدد من سيارات الشرطة.


وقال مصدر أمني إن الكشف المبدئي على آثار الانفجار أكد أنه نجم عن قنبلة موقوتة على مستوى عالٍ من التكنولوجيا، مشيرًا إلى أنه تم نقل مجموعة من الشظايا إلى معمل الأدلة الجنائية لبيان نوعيتها.
وقد نفت الجماعة الإسلامية وجود أي علاقة لها من قريب أو بعيد بحادث انفجار الدقهلية، وأدانت أي أعمال عنف تستهدف المؤسسات العامة أو الخاصة أو الأفراد، كما أكدت على سلمية تظاهراتها.
وطالبت الجماعة الإسلامية في بيان لها، اليوم الأربعاء، بتحقيق عاجل شفاف، حيث إن المسيرات المؤيدة للدكتور محمد مرسي كانت بعيدة تماما عن محيط مديرية أمن الدقهلية وحتى يعلم الجميع أين الحقيقة.

 كتبت / سمر جلال

 

متابعينا علي فيسبوك
اضغط لتقييم المقال
نشكرك للتقييم ، رأيك يهمنا :)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق