أخبار وتقاريروطننا العربي

11 رصاصة غادرة تقتل المناضل محمد البراهمي في تونس

 أكدت وزارة الداخلية التونسية الخميس، الخميس، العثور على النائب بالمجلس الوطني التأسيسي القيادي في الجبهة الشعبية المعارضة، محمد البراهمي مقتولا.

وقالت وزارة الداخلية، إنّه تم العثور على جثة البراهمي داخل منزله، الواقع في حي الغزالة، بضاحية أريانة، شمال غرب العاصمة، مصابا بما لا يقل عن 11 رصاصة.

وفيما نقلت مصادر، أنّ مترجلا أطلق الرصاص على البراهمي، الذي كان برفقة عائلته ساعة الهجوم، داخل سيارته، قالت ابنة البراهمي، في مداخلة مع إحدى محطات الراديو المحلية إنّ اثنين هما من نفذا الهجوم وأنهما استخدما دراجة نارية بعد تنفيذه.

البراهمي

والبراهمي، هو الأمين العام السابق لحركة الشعب، قبل أن يؤسس حزب التيار الشعبي، كما أنه المتحدث باسم تيار القوميين الناصريين في تونس.

ومحمد البراهمي هو أحد رموز مدينة سيدي بوزيد التي تعدّ مهد الربيع العربي، عندما اندلعت فيها احتجاجات على خلفية انتحار البائع محمد البوعزيزي.

وكان البراهمي أحد المحركين لتلك الاحتجاجات.

كما أـنّ فصيله انضم في الآونة الأخيرة إلى الجبهة الشعبية، التي أسسها المعارض البارز الآخر الذي تم اغتياله في فبراير/شباط، شكري بلعيد بمعية زعيم حزب العمال حمة الهمامي.

المصدر / سي ان ان

متابعينا علي فيسبوك
اضغط لتقييم المقال
نشكرك للتقييم ، رأيك يهمنا :)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق