أخبار مصريةأخبار وتقارير

بلاغ يتهم زوجة الرئيس المعزول بالوقوف وراء أعمال العنف في الجامعات والتخطيط للانقلاب علي نظام الحكم الحالي

 أمرت النيابة العامة المصرية بإحالة بلاغ مقدم ضد نجلاء مرسي، زوجة الرئيس المعزول محمد مرسي، إلى جهاز الأمن الوطني لاستكمال التحريات، بعدما طلب البلاغ توقيفها لاتهامها بالوقوف وراء “أعمال العنف” التي تشهدها مصر والتخطيط لـ”الانقلاب على الحكم.”

وقالت وسائل إعلام مصرية إن البلاغ مقدم من المحامي عاصم قنديل، الذي قال إن نجلاء مرسي: “هي المحركة الأساسية ومعها سيدات الإخوان للعمليات الإرهابية، والتي تسمى بغطاء مزيف مظاهرات والقصد منها استنزاف قوى الدولة لاسيما مظاهرات فتيات الإخوان داخل الجامعات وخارجها”.

ونقلت صحيفة الشروق المصرية أن قنديل طالب بالقبض على مرسي قائلا إن لها “الدور الأعظم فيما تمر به مصر الآن من أعمال تخريبية لاسيما سيناء ومحاولة تخريب الصرح التعليمي بمصر”

أما صحيفة “اليوم السابع” فذكرت أن البلاغ اتهم زوجة مرسي بـ”استنزاف قوى الدولة” عبر مظاهرات فتيات الإخوان داخل الجامعات وخارجها، ناقلا عنها قولها “إن سلطات الاحتلال تخشى التعرض للنساء” قاصدة بذلك قوات الشرطة والجيش.

من جانبها، لفتت صحيفة “الوفد” إلى أن مقدم البلاغ أشار أيضا إلى علاقات تربط بين زوجة مرسي والإدارة الأمريكية،مستشهدا بخبر نشرته وسائل إعلام نسبت إلى نجلاء مرسي قولها إنها تملك بين أصابعها “خزينة أسرار البيت الأبيض” على حد قوله.

متابعينا علي فيسبوك
اضغط لتقييم المقال
نشكرك للتقييم ، رأيك يهمنا :)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق