أخبار وتقاريرنحن والعالم

يعد فقدها لحلفائها من القادة العرب ليبيرمان :مايحدث في الوطن العربي امرسيئ وقد يصل بمتطرفين إلي الحكم

أعرب  أفيغدور ليبيرمان عن شكوكه في أن التغييرات التي تشهدها بعض دول منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا حاليا ستكون لها فقط عواقب إيجابية.

وفي رسالة له للمؤتمر  الذي انعقد في 13 ابريل/نيسان في جامعة العلاقات الدولية بموسكو بمناسبة الذكرى الـ20 لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين روسيا والكيان قال إن الجانب الإسرائيلي “يأخذ في عين الاعتبار إمكانية وصول عناصر متطرفة تسيطر عليها إيران إلى الحكم في هذه الدول”.

وأشار ليبيرمان إلى وجود مشاكل عديدة في المنطقة عدا القضية الفلسطينية  وقال: “إن الشرق الأوسط الآن ينتابه عدم الاستقرار، فهناك التوتر بين السنة والشيعة في العراق، والوضع الخطيرة في اليمن حيث تحاصر القاعدة نظام الحكم، وهناك تصعيد التوتر في لبنان من قبل حزب الله وإيران، إضافة إلى ليبيا والبحرين وسوريا.

ولكن هناك محاولات لإجبارنا على التركيز على موضوع واحد وهو فلسطين، وترك كل الأشياء الأخرى جانبا”.

وأعرب ليبيرمان عن ثقته في أنه من الممكن عقد اتفاقية انتقالية طويلة المدى بين الفلسطينيين والإسرائيليين لتطبيع العلاقات بينهم، لأنه ليس من المتوقع أن يتم الحل النهائي لهذا الصراع قريبا.

متابعينا علي فيسبوك
اضغط لتقييم المقال
نشكرك للتقييم ، رأيك يهمنا :)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق