واحة الثقافة والفنون

ورحل ملحن الروائع المبدع عمار الشريعي

 توفي الموسيقار المصري المعروف، عمار الشريعي، في إحدى المستشفيات بالقاهرة الجمعة، عن عمر يناهز 64 عاماً، بعد صراع طويل مع المرض، حيث تدهورت حالته الصحية بشكل بالغ مؤخراً، بعد عودته من رحلة علاجية بالعاصمة البريطانية لندن.

وقال المتحدث باسم نقابة المهن الموسيقية، طارق مرتضى، إن الموسيقار الراحل كان يعاني من إصابته بمرض السرطان في الجهاز الهضمي، وتردد على عدد من المستشفيات الأوروبية للعلاج، آخرها رحلته العلاجية بلندن، وكان من المقرر سفره للخارج لاستكمال برنامجه العلاجي.

وأضاف مرتضى، إن نقابة المهن الموسيقية تنعي الموسيقار عمار الشريعي، الذي يمثل قيمة كبيرة للموسيقى المصرية، وأشار إلى أن النقابة تعمل حالياً من أجل الترتيب لإقامة عزاء للفقيد، بحضور الدكتور رضا رجب، القائم بأعمال نقيب الموسيقيين، والفنان مصطفى كامل، وكيل النقابة.

يُذكر أن الشريعي من مواليد مدينة “سمالوط” بمحافظة المنيا، في 16 أبريل/ نيسان 1948، ونجح في تحدي إعاقته البصرية أثناء دراسته لعلوم الموسيقى الشرقية، إلى أن بدأ حياته العملية عام 1970، وكانت أولى أعماله، التي قام بتلحينها، أغنية “أمسكوا الخشب” للفنانة مها صبري، عام 1975.

وزادت أعمال الموسيقار الراحل عن 150 لحناً، كما شارك في وضع الموسيقى التصويرية للعشرات من الأفلام السينمائية والمسلسلات التلفزيونية والإذاعية، كان آخرها مسلسل “بيرم التونسي”، من إخراج عمر عبد العزيز، والذي انتهى تصويره مؤخراً، ولم يتم عرضه بعد.

متابعينا علي فيسبوك
اضغط لتقييم المقال
نشكرك للتقييم ، رأيك يهمنا :)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق