أخبار مصريةأخبار وتقارير

هجمات ومقتل جنود في سيناء ووزير الدفاع الامريكي يطالب الجيش بضبط النفس

شن مسلحون هجوماً على نقطة عسكرية في شمال سيناء يوم 30 يوليو/تموز ما أدى إلى مقتل جندي مصري وإصابة عدد آخر ، ليصل بذلك عدد ضحايا الهجمات المسلحة على رجال الأمن والجيش خلال اليومين الأخيرين إلى 5 أشخاص. وقال مصدر امني مصري إن “جنديا في الجيش المصري قتل الثلاثاء في هجوم على مقر للجيش بمنطقة الضاحية في العريش بشمال سيناء”. من جانبه أوضح مصدر طبي أن “الجندي توفي عقب نقله الى المستشفى العسكري متأثراً باصابته بطلق ناري”. وكان 4 من افراد الشرطة والجيش قضوا في هجمات شنها مسلحون شمال سيناء في الأيام السابقة.

ويذكر انه قد قتل جنديان مصريان وأصيب 9 آخرون بينهم ضباط، جراء هجمات مسلحة على مواقع للجيش بمحافظة شمال سيناء يوم 28 يوليو/تموز. وقال مصدر أمني إن الهجمات وقعت في أماكن متفرقة من المحافظة، موضحاً أن الهجمات جرت بواسطة القذائف الصاروخية والأسلحة الرشاشة. وأشار المصدر إلى أن هجوماً بقذائف صاروخية وقع على معسكر للجيش بمنطقة الساحة بمدينة رفح. وقال مصدر أمني آخر أن “أكثر من ثماني نقاط للتفتيش بمدن العريش والشيخ زويد ورفح تعرضت لهجمات بالاسلحة الرشاشة الخفيفة والثقيلة وقذائف آر بي جي”، مضيفا أن “مسلحين اطلقوا مساء الاحد صاروخا امريكي الصنع من مسافة بعيدة على مبنى مديرية امن شمال سيناء” وان “ثلاثة ضباط اصيبوا في الهجوم بجروح طفيفة”.

ارشيف
و من جانبه حث وزير الدفاع الأمريكي تشاك هاغل في اتصال هاتفي مع رئيس هيئة الاركان المصري الفريق اول عبد الفتاح السيسي القوات المسلحة المصرية على ضبط النفس، وذلك إثر اشتباكات مع المتظاهرين المؤيدين للرئيس المصري المعزول محمد مرسي.

وقال المتحدث باسم البنتاغون جورج ليتل يوم 30 يوليو/تموز إن هاغل تحدث مع السيسي “لبحث الوضع الأمني في مصر وحث قوات الامن المصرية على ضبط النفس في التعامل مع الاحتجاجات المستمرة”. وأوضح ليتل ان هاغل ناقش مع السيسي الزيارة الأخيرة للممثلة العليا للاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون إلى مصر حيث التقت الرئيس المعزول محمد مرسي والحاجة إلى عملية مصالحة شاملة. وكانت الولايات المتحدة قد دعت الجيش المصري مرارا الى ضبط النفس منذ عزل الرئيس مرسي الشهر الماضي. المصدر: ا ف ب + وكالات


متابعينا علي فيسبوك
اضغط لتقييم المقال
نشكرك للتقييم ، رأيك يهمنا :)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق