أخبار مصرية

نص بيان المجلس العسكري يحذر من الفتن ويؤكد التزامه بتعهداته

حذر المجلس الاعلى للقوات المسلحة من مؤمرات تستهدف بث الفتنة والفرقة بين أبناء الشعب المصرى.

جاء ذلك فى رسالة وجهها المجلس الأعلى للقوات المسلحة مساء الجمعة إلى شعب مصر العظيم فيما يلى نصها:

أيها الاخوة المواطنون .. منذ عام تسلمت قواتكم المسلحة سلطة إدارة البلاد , بتأييد من جماهير هذا
الشعب العظيم وبشرعية فرضتها ثورة يناير , تلك الثورة المجيدة التى فجرها شباب هم قلب هذا الوطن النابض , تنشد العزة لوطنها والكرامة لشعبها والعدالة لمواطنيها , والعيش الكريم لكل المصريين , وشارك فيها جيش مصر برجاله الشجعان البواسل حاميا للثورة فى أدق لحظاتها ومساندا للشعب فى مطالبه العادله المشروعة منحازا لحاضر ومستقبل وطن نفتديه بدمائنا وأرواحنا ونقدمها رخيصة فى سبيل حريته.

شارك جيش هذا الشعب فى ثورته , دون أن تنتابه حيرة أو تراوده لحظة تردد فى إختياره الوطنى بأن يكون درع الحماية لهذا الشعب العظيم , وثورته العظيمة التى غيرت مجرى التاريخ.

لقد جابهنا معا علي مدار عام كامل تحديات جسام غير مسبوقة , ووقف جيشكم ساندا قويا للشعب وعمدا وحيدا للوطن عند مفترق طرق حاسم بين الصمود والإنتكاس حين غاب الأمن وعز الأمان , وإنفتحت السجون وعربدت جماعات الإجرام حين تداعت مؤسسات الدولة الدستورية وتفككت أجهزة الأمن والنظام وفرض القانون .

إجتزنا معا كل هذا وخطونا علي الدرب قدما نصطدم أحيانا بعقبات وتعترضنا العراقيل لكنها أبدا لن توهن عزائمنا , ولم تضعف تصمييمنا علي عبور الفترة الإنتقالية بسلام وعلي الوفاء بتعهدنا للشعب بتسليم الحكم إلي سلطة مدنية منتخبة .

ومنذ أيام أوفينا بأول عهد وسلمنا سلطة التشريع إلي مجلس الشعب في أولي جلسات إنعقاده بعد إنتخابات جرت في حرية ونزاهة .

وها نحن نستعد لإكمال تعهداتنا , فقد تم الإعلان عن فتح باب الترشيح لرئاسة الجمهورية يوم العاشر من مارس المقبل , وسوف تسلم سلطة الرئاسة إلي رئيس الجمهورية بعد إجراء الإنتخابات لتنتهي المرحلة الإنتقالية , ويعود جيشكم الوفي الشجاع إلي مهمته الأصلية مدافعاعن الحدود وحاميا الثغور والأجواء .

يا شعب مصر العظيم

إننا نواجه هذه الأيام مرحلة هي الأصعب فيما واجهناه منذ قيام ثورتنا المجيدة , ونمر بمنعطف هو الأخطر علي طريق مسيرتنا نحو الحرية , والحكم الديموقراطي الرشيد والعدالة الإجتماعية.

نصارحكم القول بان مصرنا الغالية تتعرض لمخططات تستهدف ضرب ثورتنا في الصميم عن طريق بث الفتنة بين أبناء الشعب والفرقة والوقيعة بينهم وبين قواتهم المسلحة.

إننا في مواجهة مؤامرات تحاك ضد الوطن هدفها تقويض مؤسسات الدولة المصرية , وغايتها إسقاط الدولة نفسها لتسود الفوضي ويعم الخراب ويهنأ أعداء الوطن وهو ما لن يتحقق بإذن الله بفضل إرادة الشعب وصلابة قواته المسلحة .

إننا أيها الإخوة المواطنون عازمون بكل ما نملك من إصرار علي المضي قدما وإلي الأمام مهما كانت الصعاب من أجل الوفاء بعهدنا لهذا الشعب العظيم.

سنبقي أيها الأحرار أوفياء للعهد والقسم نحفظ لهذا الشعب كرامته , نرعي مسيرته ندافع عن مقدراته نحمي تراب الوطن المقدس الذي إرتوي بدماء زهرة الشباب , وأغلي الرجال في معاركنا من أجل الوطن , وثورتنا في سبيل حرية الشعب .

إننا نؤكد لكم أيها الأحرار أننا أخواتكم وأبنائكم في جيش مصر العظيم سنظل أمناء علي المسئولية التي حملنا بها الشعب حتي نسلم الأمانة في نهاية المرحلة الإنتخابية .

أبدا لن نخضع لتهديدات , ولن نرضخ لضغوط , ولن نقبل إملاءات .

أبدا لن ننحني أمام عواصف أو أنواء

وأبدا لن نركع إلا لله الواحد القهار .

العزة لمصر وأبنائها والمجد لشهداء الوطن وعاشت وحدة الجيش والشعب والله نسأل أن يسدد خطانا وأن يهدينا من أمرنا رشدا.”

متابعينا علي فيسبوك
اضغط لتقييم المقال
نشكرك للتقييم ، رأيك يهمنا :)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق