أخبار المحافظاتأخبار مصريةحـواء و آدم

نساء التيار الإسلامي ببورسعيد تتقدمن بالمئات مسيرات منددة بفض الإعتصامات

مشهد من مظاهرات اليوم أمام مسجد التوحيد ببورسعيد
مشهد من مظاهرات اليوم أمام مسجد التوحيد ببورسعيد

تقرير: ريــهام حسن – جهندا عبدالحليم

شاركت اليوم بشكل ملحوظ وبأعداد حاشدة نساء التيار الإسلامي ببورسعيد للتنديد بفض إعتصامي رابعة العدوية والنهضة في الساعات الأولي من صباح اليوم, حيث إنطلقن بالمئات في مسيرات حاشدة طوال اليوم متقدمين الرجال والشباب .

ورددن المتظاهرات هتافات مناهضة للفريق السيسي والجيش والشرطة ومن فوضهم من الشعب المصري , وحملن أكفانهن وعلت أصواتهن “بالله أكبر , وا إسلاماه” , وذلك من أمام مسجد التوحيد إلي المجمع الإسلامي بحي الزهور , ثم مسجد البغدادي بمنطقة ال5000 وحدة .

ويذكر أن المتظاهرين قاموا بالإعتداء علي منطقة بورسعيد الأزهرية وحطموا بوابتها الرئيسية وزجاج المكاتب , وسيارة مدير عام المنطقة , ثم عادوا إلي مقر إعتصامهم مرة أخري بمسجد التوحيد لأداء صلاة الظهر , وإنطلقوا مرة اخري بمسيرتهم الي شارع الثلاثيني مروراً بشارع محمد علي , ثم ميدان المنشية , عادوا بعدها الي ميدان التوحيد في الخامسة بعد عصر اليوم , وقرروا مواصلة فعالياتهم بعد صلاة العشاء .

 نساء

وقد أصيب 6 أشخاص من الأهالي ببورسعيد بطلقات خرطوش والسلاح الأبيض وسحجات وكدمات نتيجة مناوشات حدثت بينهم وبين المؤيدين , ومنهم إمرأة وسائق وفكهاني .

و عقب صلاة العشاء مسيرة حاشدة لأنصار الرئيس المعزول محمد مرسي , من أمام مسجد التوحيد بإتجاه شارع 23 يوليو أحد الشوارع الرئيسية بالمحافظة , في محاولة لمواصلة فعالياتهم تنديداً بفض إعتصامي رابعة العدوية والنهضة والذي حدث منذ الصباح الباكر .

وفي حين  أن اللجان الشعبية ببورسعيد والأهالي بتقاطع شارع , محمد علي وأوجيني وأيضاً بتقاطعه مع الثلاثيني قاموا بعمل حواجز أمنية , وأشعلوا إطارات السيارات, وقطعوا جميع الطرق المحيطة بالمنطقة إستعداداً لحدوث أية أعمال عنف أو هجوم متوقعة من أنصار الرئيس المعزول, كما حدث منهم في مسيراتهم عصر اليوم 

وجدير بالذكر إنتظار أعضاء التيار الإسلامي ببورسعيد وصول جثامين لخمسة من الشباب المؤيدين للرئيس المعزول محمد مرسي في أجواء مملوءة بالحذر والإحتقان الشديدين, بعدما لقوا حتفهم صباح اليوم أثناء فض إعتصامي رابعة العدوية والنهضة .

و يعد أبرزهم عمر محمد زكريا ابن المهندس محمد زكريا أمين عام حزب الحرية والعدالة ببورسعيد , وأربعة شباب آخرين وهم: ( محمد فرج وكان يعمل مهندس صيانة بإحدي شركات الملابس الجاهزة ,  أسامة حواس , إبراهيم محمود و شريف أحمد عبدالله).

وتسود حالة من الخوف بين أهالي بورسعيد الآن , لاسيما بإقتراب مسيرة لمؤيدي الرئيس المعزول من شارع محمد علي والثلاثيني , مكان تواجد اللجان الشعبية الذي في حالة إستعداد وتأهب لحدوث أية مبادرات للعنف من الجانب الآخر , وترددت أنباء عن مشاركة عدد كبير من النساء والأطفال بها.

وقد يعيد هذا المشهد ما حدث منذ أسابيع , في نفس المكان وقت تشييع جثمان الشاب عمر هريدي , والإشتباكات التي إندلعت بين الطرفين , وراح ضحيتها ثلاثة شباب و أصيب 27 غيرهم , والان بعد وقوع 5 من الشباب بميداني رابعة والنهضة , يتسائل الشارع البورسعيدي كم من ضحايا ستقع في مراسم تشييع جثامينهم في ظل حالة الإحتقان هذه .

 

متابعينا علي فيسبوك
اضغط لتقييم المقال
نشكرك للتقييم ، رأيك يهمنا :)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق