منتدي أوراق عربية

رنا جيرة الله لموقع أوراق عربية …… ومن الحب ما قتل

رنا جيرة الله لـ موقع أوراق عربية …… ومن الحب ما قتل

 

لكنى احمل معى آثار جميع الرجال الذين قتلتهم

لم أقتل يوما..ولم أكن أتخيل أن أذوب في حناء من الدم
كنت أعشق الحناء والكحل الأسود ..وحدكم حملتم خطأ الذوبان في امرأة تحمل قلائد من قلوب الرجال الذين لم تحبهم..
والذين مروا أمام عينى وتحت شرفتى والذين صاروا مشردين في الطرقات تطوقهم عيونى التي تدبر المكائد بالنظرات .. وتراتيل الأمل والصبر في ابتسامة لا تفي .. امرأة تلحفت بهيبة السواد .. لا تحب..
امرأة أحبت رجلا لا يعرف الحب
يوم أن بكت عليه سال مع دمعها سواد كحل لم يأسره
لا يعرف أنها يوم حنت يدها وقدميها كانت أمنيتها بعرسهما معا
أبقيت على الكحل والحناء
ولم يعد لدى قلب

*******

ومنذ أن قتل قابيل هابيل ، ففى كل قاتل يتنفس الرجل الذى قتله

ومازلت عبئا في قلبي الذى مازال غير قادر على التنفس
لا تنفس صناعى يشفيه ولا قبلة الحياة ترويه
أتى الله بغراب لهابيل يعلمه كيف يواري سوءة أخيه
فمن يأتى إلىً بوحى اليقين أنك لن تعود ويعلمنى ألا أتعذب

*******

فمعظم الذين أعرفهم لدى كل واحد منهم على الأقل شخص يريد التخلص منه

لم أتخلص منك
ولم أخلص لك
لم أرد لك تلك الراحة بقبول طلبك للزواج
أردت أن يقتلك الألم على مهل
ينفرد بك فوق وسادت
وتتدثر بالغطاء من خوف الرفض
ويغويك طيفى
لا تلتقى به فتسعد ولا يفارقك فتبقى على أمل
بل تطارده
لأنك لا تعلم كم انتظرتك
كم انتظرتك
كم انتظرتك
ولم تأت
انتهى الحب ..وجئت

****

في شجار على شيء تافه

وعنادا فوق حب لم يكن كبيرا بما يكفى
ليحتفظا به
هما يحبون تلك العلاقة الحرة من المسئولية
علاقة اثنان يتجاذبان أطراف الحب دون الخوض فيه
فقد جربا عذابا لا يمحى
فقلوبهما فيها خلايا حب ميت

*******


فهذا لا يعنى أنهم محصنون من الرغبة في قتلهم ..في الواقع توجد رغبة دفينة في قتلهم ذات يوم..

هذا القتل الصعب الذى لم يجعل “آمنة” تنتقم بالسم
وهذا الثأر الذى جعلها شرسة في الرواية
بينما في الفيلم بكاء عن حب لم يخرجها سليمة
وقبلة جعلت رأس “هنادى” في التراب
كان الفراق أسهل
لكن صرخة على الغفير لم تنجدها
هى التى ماتت
لأن فراقك والموت واحد
وهذا الكروان الذى كان ينعى اثنان غرباء

*******

العبارات التى بسمك أكبر وخط مائل في رواية قواعد العشق الأربعون ..
عبارات من شخصية القاتل..
لرجل احترف القتل ..فلماذا الآن النساء أكثر جاهلية
تقتل بأكثر من طريقة

*******

وحده عندما تركنى قال كلمة غسان كنفاني ” هناك رجالا لا يمكن قتلهم إلا من الداخل “..
فقلت له وكأنى أعزيه : يقول محمود درويش “وإذا جاءك الفرح مرة أخرى فلا تذكر خيانته السابقة ..ادخل الفرح ..وانفجر”

 

لمتابعة المزيد من المقالات / موقع أوراق عربية – مقالات 

 لمتابعة أوراق عربية علي فيسبوك

متابعينا علي فيسبوك
اضغط لتقييم المقال
نشكرك للتقييم ، رأيك يهمنا :)
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق