تنمية ذاتية وبشريةمقالات اجتماعيةمنتدي أوراق عربية

هدير خالد لموقع أوراق عربية ….ويبقى الأمل – مقال

هدير خالد لـ موقع أوراق عربية ….ويبقى الأمل – مقالات

إنها الحياة التى تُبقيك على قيد الأمل تمنحك شعور الفرح تارة والخوف والفزع تارة أخرى؛

لتدرك يقيناً لذة الأمل بينهما والتى تقتصر على لحظات إما أن تنعم بها أو تفقدها فتنعم هى بعذاب روحك الأبدى.
إننا فى كل صباح نجول العالم بأكمله كبشر محملين بأفكار ومشاعر لا حصر لها .

يرهقنا الفشل ويسلب النجاح منا كل شىء؛ حتى نصل للوقت الذى لا نملك فيه سوى انتظار الموعد المجهول

حتى الأمل تُحجب رؤياه عنا

كالقمر الذى يحتمى فى غيوم السماء فيشعر بالجرأة وينظر إلينا ضاحكاً ويخالطه الكسوف فيعود إلى أمانه خاجلاً.

فالأمل دائماً لا يقتصر على من تريد أن تكون فقد يكون أيضاً مع من تريد أن تكون إن الأمل

هو الأحلام والأحباب فأين يكمن الأمل الخاص بك؟!.
تُصيبنا الدهشة أحياناً عندما نسمع أن تلك الأم أفنت حياتها إرضاءً لأبنائها فتخلت عن الخروجات المتعددة مع أصدقائها

والتى كانت تبعث الفرح إلى روحها بشكل مستمر وتنازلت عن الساعات اليومية للإهتمام ببشرتها والتى كانت تزيد من رونقها وثقتها بنفسها واستبعدت فكرة إجتياح العالم أجمع بعلمها وتفوقها فقط لتصبح أماً

لماذا لا نرى هذه التضحية من زاوية آخرى؟!

كأن نتحسس ذرات الأمل التى انتقلت من مكان لآخر فنجد أن الأمل الذى يبقيها على قيد السعادة تمثل فى أبنائها لذلك هى سعيدة كأم وكأم بدون أى مقابل يكفيها بقاء الأمل بجوارها.

وهكذا فى كل أمور حياتنا نستيقظ بأمل متجدد ومتشعب ومتشبع فى حلم جديد يعفينا من قسوة غيره فى حبيب نأمن على أنفسنا معه

فيصبح هو الأمل الذى نريد أن تمر الأيام ونحن بجواره فى متابعة أشخاص نهتم بوجودهم وإن لم يرونا مثل ما نراهم بعد.

ليس جميعناً محظوظين لنتعرف على مصدر أملنا فنسعد به ومعه فمنا من يبحث طوال حياته ولا يعرف أين مبعث سعادته؟ ومنا أيضاً من ينتقل أمله من شغف لآخر أمام عينه

ولكن لا يلاحظ حتى يُصاب هذا الأمل بالفتور وينتهى ليأتى الشعور بالندم.
إننا نقارن بين سعادتنا غير مبالاين بمعرفة معنى السعادة

فالسعادة لى هى إدراك نقطة الأمل فى الحياة وهى تتنقل من هدف لهدف

وعندما أتأكد من وجودها أبذل قصارى جهدى للحفاظ عليها بكل إستماته ومثابرة.

تذكر دائماً أنك تستحق البقاء على قيد الحياة بل على قيد السعادة لذلك ابقى قلبك باستمرار على قيد الأمل.
وعندما يبقى الأمل ستدرك معنى الحياة.

لمتابعة المزيد من المقالات / موقع أوراق عربية – مقالات 

 لمتابعة أوراق عربية علي فيسبوك

متابعينا علي فيسبوك
اضغط لتقييم المقال
نشكرك للتقييم ، رأيك يهمنا :)
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق