قصص رعبمنتدي أوراق عربية

إسراء خالد لموقع أوراق عربية … “إنتقام شيطعونه” ج 2 – قصص رعب

إسراء خالد لـ موقع أوراق عربية … “إنتقام شيطعونه” ج 2 – قصص رعب

…..

نظرت إلي وتحدثت بصوت انثي ثم قالت والدك من جاء بي الي هنا يا بشري لن ارحمكم انتم الاثنين سأنتقم منكم ،

شعرت بثقل في جميع اطرافي ، وكنت غير قادر علي الحركه او الكلام ،

الغرفه كانت معتمه ولا اري سوي ضوء عيناها الزرقاء ، ثم ذهبت وعادت الغرفه الي طبيعتها ، ولكني بقيت بمكاني
كنت في حاله خوف شديد ، وربما كنت فاقد للوعي لا اعلم ، ولكني بعد فتره بدأت استطيع ان انهض من الفراش ،

وأخذت الكتاب الملقاه علي الارض ، ولم أنم ثانيه ، حتي عاد والدي في اليوم التالي ، لكني لم اخبره بكل هذا ،

تركته يخبرني بمفرده ولأن حالته الصحيه لم تسمح ان اخبره بكل الذي حدث ، استمر ذلك تقريبا أسبوع ،

كابوس يتكرر كل يوم وأجده يقظني ويقرأ قرآن ، ولكنني كنت اعلم بـ كل شئ ،

حتي جاء يوم وأخذت قرار أنني سأخبره ، وبالفعل ،

أخبرته بكل شئ ، قال لي كنت أعلم انك كشفت الأمر وكنت أحاول ان أخفي عليك لكنها ….

لم يكمل ابي حديثه ثم وجدنا البيت بالكامل يهتز وصرخات بصوت عالي جدا ،

وأغلقت الانور وظهرت قطط كثيره ملئت البيت ، حتي جائت امرأه في غايه القبح ،

وجهها مشوه وتسيل من عينيها الدماء وشعرها كثيف ويغطي جسدها بالكامل

وتتحرك ببطئ شديد ثم اقتربت تجاهي وصرخت بوجهي وقالت القربان ،

القربان يا بشري ، اخذت والدتك وسأخذك انت و والدك قرابين ايضاً ، فتحتم الباب ،

ثم توجهت الي أبي الذي كان يجلس بجواري وهو في حاله صمت تام ،

قالت له وهي تحيط بشعرها حول جسده حتي التف حوله بالكامل بصوت خافت القربان لي ،

وانقلب البيت رأساً علي عقب ، ثم انطفأت الانوار بالكامل ثم في لحظات اضاءت ولكننا لم نجد شيئا سوي خراب البيت ،

وجدت ابي يبكي وينظر ألي ولكنه لا يستطيع الكلام ، قلت له اخبرني ماذا يحدث ،

هل موت امي له علاقه بالذي يحدث لنا ، صمت قليلا ثم سرد لي القصه بالكامل ،

قال لي ، قبل موت والدتك

بـ تقريبا شهر جاء صديق قديم لي ترك لي بعض كتب التنميه البشريه و من ضمنهم كتاب اسمه

“شيطعونه ابنة ابليس”

عند قرائتي له وجدت انه يتحدث عن كيفيه تحضير ابنه ابليس وانها تلبي للمحضر كثير من احتيجاته ، اصابني الفضول ،

وقلت ما الذي سيحدث اذا حضرتها ، وقلت انني ليس بـ ساحر او مُحضِر سيفشل الامر حتما ،

وبدأت الطقوس وقرأت الطلسم حتي احضرت امامي قطه سوداء اصدرت صوت لم انساه ابدا ،

ثم تحولت لـ أمرأه شديده الجمال ، ولكنني لا أعلم كيفيه التصرف معها ،

وفقدت الوعي ومنذ ذلك الوقت قررت ان تنتقم مني ، وقتلت والدتك ،

وأخذت روحها قربان لها وهذا سبب اختفاء جثتها ،

والان انا وانت في خطر ، بعد صمت مني وانا غير قادر علي الكلام ، اخبرته انني لدي صديق له خبره واسعه في عالم الروحانيات ، سنذهب له غدا ،

كل منا ذهب للنوم وفي صباح اليوم التالي دخلت غرفه أبي حتي ايقظه من نومه ،

أبي لم يكن يطيل في نومه هكذا ، ولكنني وجدت الصدمه عند افتتاحي لباب الغرفه ،

رأس ابي كانت خلف الباب ، انا لم أكن لأستوعب ذلك الكابوس

بقيت مكاني حتي وجدت جسد أبي ملقي ع الارض اشلاء ورأسه كمان كان في ذلك الكابوس ،

ثم دخلت في حاله اغماء تام ، حتي استعدت وعيي و واجهت الواقع ،

ثم ذهبت لصديقي الذي اخبرت أبي به ، واخبرته بكل شئ ،

حتي قال ليه هذه ابنه ابليس لن تتركك الا اذا اخذت روحك قربان مثل ابيك ، الا اذا فعلت ما اقوله لك ،

احرق ذلك الكتاب الذي معك ثم اتلو علي رماده بعض من ايات القرآن ،

ثم ضع هذا الرماد اسفل الرمال في الصحراء ، فعلت كل ما قال لي ،

واظن انني انتهيت من ذلك الكابوس .
 لمتابعة المزيد من الأعمال / موقع أوراق عربية – قصص  رعب   

تابعونا علي فيسبوك 

متابعينا علي فيسبوك
اضغط لتقييم المقال
نشكرك للتقييم ، رأيك يهمنا :)
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق