منتدي أوراق عربيةمنتدي الشعر الفصيح

أحمد الحديدي لموقع أوراق عربية ….. فما كل سواء- شعر فصحي

 

أيها السامق

نل بين سماوات العلا

بالنفس قدرا ما تشاء

لاتقف

ولترتق المنزلة الأعلى بها روحك

زد إن شئت أعلاها بناء

لا يرى إياك مثلي

إذ بدا طهرك

إلا ملكا يشدو

على مسمع دنياي

جمال الكون من آياته

ما قد تجلى لي

فتحذو حذوك العلياء

إلا أنه لم أر قبلا

ملكا ينبت من طين وماء

لم تزل فيها

تباريك الحماقات

وتعدو دونك النعماء

من وجه

تخفى حقده بين فؤاد

يحتمي خلف خباء

فإذا يلقاك لقاك سرورا

بعدما صافحت وارتد الجفاء

وإذا ودعته

أودع في النفس الذي قد دعه

ثم تمادى

فادعى شر ادعاء

ويدا تحنو على خدي زمان

بلسما فوق جروح الكون مازلت

إذا مرت عليها وشفاء

ما أشد الرفق في قولك

إن خاطبك الجهال

أو آذاك في نفسك

مغتر بذي القربى مديحا وثناء !

ما أرق الشوق في صدرك

إذ يضممك الوجد

ويمضي تاركا إياك

في حضن المساء !

أنت ما أصفاك طهرا ونقاء !

إنني إن ترن مسند

فوق عصا ينقر فيها الدهر

والأهلون حولي

كلهم ماض بعينيه بعيدا

كدت أهوي

رب ثاو مله طول الثواء

أنا إن قدر موتي الله

من غيرك يحيي في الورى ذكراي

أم من يبعث الدنيا

التي لولاك ما كانت إذن إلا هباء ؟

لا معاذ الله

لا يبقى به غيرك

مادمت

ومادام وجود

يستقي من نبضك الدافي بقاء

إنما تشَّابه الأشياء

بالأضداد في أضدادها

تختلف الأشكال فيما بينها حسنا

فما كل سواء

ربما يخفي بهائي

هيأتي في نسق اللؤلؤ

بالحبات للعقد

فكنا في اتفاق واحد الحجم جميعا رفقاء

بين هذا الناس تبدو رفعتي

لا بين هذي الأرض

لا بين السماء

 

لمتابعة المزيد من  الأعمال  للشاعر أحمد الحديدي بـ  موقع أوراق عربية –  قصائد فصحي 

لمتابعة المزيد من الأعمال بــ قصائد فصحي -صفحة  موقع  أوراق عربية علي فيسبوك 

متابعينا علي فيسبوك
اضغط لتقييم المقال
نشكرك للتقييم ، رأيك يهمنا :)
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق