منتدي أوراق عربيةمنتدي الشعر الفصيح

أحمد الحديدي لموقع أوراق عربية ….. الخـَيَالُ النَّابِض- شعر فصحي

 

يُـقَـبِّـلُـهَـا خَـيَـالِـــي كُـلَّ لَـيْـلَـةْ

                                              وَ لا تَـرْوِي غَـلِـيـلاً أَلْـفُ قُـبْـلَةْ

وَيَـحْـضِـنُهَا حَـنَـانِي فَِي تَمـَنٍّ

                                               وَلا يَرضَى سِوَاهَا القَلْبُ قِـبْلَةْ

تُـمَهِّدُ إِنْ تَـشَأْ رُوحِي خُطَاهَا

                                                لِتَحْظَى بِالرِّضَا وَتَكُونَ أَهْـلَـهْ

كَـلامِـي مِــن تَـنـَـفُّسـِهَــا وُرُودٌ

                                               لِـتَـفْـتَـرِشَ الـرَّحِيقَ أَمَامَ عَبْلَةْ

هِـيَ اللَّـغْـزُ الّّـذِي لَـمْ أَكْتَشِفْهُ

                                                 فَهــَلْ مِنْ مُبْلِغٍ دُنْيَايَ حَلَّهْ ؟

وَمـمَّا هَـزَّنِي لا رَيْـبَ وَجْـــدًا

                                                 وَأَلْــهــَبَنِي وَزَادَ الطـِّيـنَ بَــلَّـةْ

سَــنَــا غَـمَّــازَتَــيْـهَـا وَالــلآلِــي

                                                 بِـعَـيْـنَـيْـهَـا وَفِي فَـمِهَا الفَرَاوْلَةْ

وَ بَــدْرٌ فِـي مُـحَـيَّـاهَا وَلَــيْــلٌ

                                                   يَمـُوجُ وَبَـسْمَـةٌ تَـشْفـِي الـتَّعِلَّةْ

قُوَامٌ كَالــسَّحَابِ إِذَا تَـهَادَى

                                                     وَعُودٌ لَيْسَ غُصْنُ البَانِ مِثْلَـهْ

وَخَمْرٍ عَاتِكٍ فِي صَحْنِ خَـدٍّ

                                                    دَعَــا الــلَّهَ الفــــََتَى أَلا يَـضِلَـهْ

أَذُوقُ زُلالَــهُ الـفَيَّـاضَ سِحْـرًا

                                                     سَكِـرْتُ وَظَنَّنِي اللُّوَّامُ أَبْلَــــهْ

وَإنِّي كُـلَّمَا أَفْـرَغْتُ كَــأْسِـــي

                                                     تَسَاءَلَـتِ الحَيَاةُ : أَلَـنْ تَمَلَّهْ ؟

فَـقُلْتُ : نَـعَمْ لأنَّ الـنَّهْـرَ جَــارٍ

                                                     يُـجَــدِّدُ صَـفْوَهُ فِـي كُـلِّ طَـلَّةْ

أُحِبُّكِ يَاسَبِيلَ النَّفْسِ نَحْوَ الـ

                                                      عُلَى يَامَنْ لَبِسْتِ الحُسْنَ حُلَّةْ

وَلَمْ أََكُ أَعْـشَـقُ الـتّـُفَّاحَ حَـتَّـى

                                                          أَقَـامَ جَـمَـالُكِ الأخَّـاذُ رَحْـلَــهْ

يَطُوفُ وَخَلْفَـهُ الإِلْـهَامُ يَـمْضِي

                                                         عَـلَى قَـدَمَـيْـنِ عَـدْوًا دُونَ زَلَّـةْ

 

وَوَاشٍ شَـاءَ لَـهْـوًا فِي فِــرَاشِي

                                                         لِيـَقْطَعَ لَـذَّتِي فِي حِـيـنِ غَفْلَةْ

فَنَارُ الشَّوْقِ فِي شَفَتَيْهِ تَــجْري

                                                          وَضَوْءُ الصُّبْحِ عِنْدِي جَاءَ قَبْلَهْ

أَلَــمْ تَــــــرَ أَنَّـنِي فِـيـهِ سَـمَـوْتُ

                                                           بِذِكْرٍ كَـانَ جُـنْـدُ اللَّهِ حَـوْلَـهْ ؟

مَـعَـادِنُ كُـلُّهُمْ مَـا شِـئْتَ فَاخْتَرْ

                                                           وَمِثْلِي مَـعْدَنٌ لَـمْ تَـلْقَ شَـكْـلَـهْ

تَـرَكْـتُ لِـكُــلِّ عُـذَّالي نَـصِـيـبًا

                                                         وَلَـــسْـــتُ بِـــنَـــاهِــلٍ إلا أَقَــلَّـهْ

فََـحُــظُّ الـمُــشْـتَــهِـي ألا يَـــراهُ

                                                          وَألا يـَتْـبَـعَ الـمَـحْـرُومُ ظِـلَّــــــهْ

إِذَا أَلْـفَـيْـتَ مِـنْ عَـسَـلٍ حَـبـيبًا

                                                           فَـقِـدْمًا  قِـيـلَ : لا تَلْحَسْهُ كُلَّـهْ !

 

لمتابعة المزيد من  الأعمال  للشاعر أحمد الحديدي بـ  موقع أوراق عربية –  قصائد فصحي 

لمتابعة المزيد من الأعمال بــ قصائد فصحي –  بصفحة موقع أوراق عربية علي فيسبوك 

 

متابعينا علي فيسبوك
اضغط لتقييم المقال
نشكرك للتقييم ، رأيك يهمنا :)
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق