منتدي أوراق عربيةمنتدي الشعر الفصيح

أحمد شوقي لموقع أوراق عربية …. اشتياق

 

أشتاق لرؤياها
لنظرة من عيناها
يحن قلبي إليها
أشتاق لحضنها
أشتاق للمسه يديها
ما أطيب قلبها
أحب فيها جمالها
أحبها لصفائها
أحبها في عفوها
عن من أساء إليها
فما أطيب قلبها
أحبها في غضبها
أحب فيها جنونها
هي كالطفله في براءتها
كم أعشق ابتسامتها
أعشقها في كل حالاتها
فهل تمر الأيام مرورها
وأعقد عليها وأصبح زوجها
وأطبع قبله على جبينها
وأتلمس بيدي وجهها
فأغرق في بحر عشقها
فها أنا ذا أصبحت حلالها

لمتابعة المزيد من الأعمال بــ قصائد فصحي – أوراق عربية 

 لمتابعة أوراق عربية علي فيسبوك

متابعينا علي فيسبوك
اضغط لتقييم المقال
نشكرك للتقييم ، رأيك يهمنا :)
الوسوم

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق