منتدي أوراق عربيةمنتدي شعر العامية

هند محسن لموقع أوراق عربية …… عودة – قصيدة عامية

هند محسن لـ موقع أوراق عربية …… عودة – قصائد  عامية

هَتِبرّي طب ما تِبرّي

بس على فين المقابل؟!
وفين الحبر ع المجموع
وفين هيصة ما بتدقش على الاجراس
وسيل حراس

وخوفك ينكمش وأنت عيار فالت
وكوم ذوغان…
وعملة كتابة لما تبان مبتسلمش أعذارك
فتضحك زي طفل رضيع
وجايله ربيع على مهلُه. فيتنرفز ويندهلوا
يقول : والله ما أنا راجع وشوفلك غير

تِحن لدُرجك الأول
تمس كمام فتتحول لضي شموس
وشئ ملموس علي مشتاق
تبص بغيمة ع الجدران تقول : بشتاق
ما تيجي يا عمر م الأول!.

وأنا اتحنجل على الماضي
وارف المريلة بعيال.. يكونوا الميا والصحبة
وهبني فـ جسمي دور دايخ
عشان اتعبي مرة جليس
وهخذل شكلي ع الكراريس وهي غياب
وسايبة ضفيرة حاضنة الباب
مبتشوفهاش سوي عيني

وهجلد إيدي لو حضنت فـ إيد الكل
ويبقي عقاب بدل واجب
وهبكي فـ حضرة الأستاذ فدا الواجب
وهتذنب علي روحي وقف دّبان
واعاتب حوجة فـ اللوحة.. براءة اسمها ما يبان

وأقول من جفني يتغطى وأقوم نايم
ومين نايم على روحي
وسامع غمغمة فـ القلب
يدق الدقة. يلعني
أسيبه رجولة يسمعني

فـ يبدأ ملحمة فـ الدم
يجوز بالوقت مش راضي عشان يفديني مرة ذبيح!..
يفوت الريح وشايف وشمها فـ صدري
يعاتب بعدها مالك؟!

كان مال نجوم الليل متاخدة على حالك
ومال السهر تاجر والسوق سامعله كلام
والفضة هي…

وهي البعيدة عن ديسكك المسروق
عشان شافت فيه خط رجيم
وواحدة بتبسم لما. حلفت يوميها ليها تعود
وحلفت هي ليك يومها
لتمشي لحد هذا الموت…!

 للمزيد من الأعمال  علي موقع أوراق عربية  / قصائد عامية 

 لمتابعتنا موقع أوراق عربية علي فيسبوك 

متابعينا علي فيسبوك
اضغط لتقييم المقال
نشكرك للتقييم ، رأيك يهمنا :)
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق