منتدي أوراق عربيةمنتدي شعر العامية

حامد بدر لموقع أوراق عربية …. أنا راحل – قصيدة عامية

أنا راحل إلى حيث ماليش حبيب ولا صاحب
وسايب بعدي كم ذكرى وورقة ونقطة حبر مـ “الأزرق”
رسالة قديمة قراها 100 عاشق وقراها 100 راهب
يا مين يقراها أو ينسخها أو مَتْنَها يسرق؟!

يصارح بس حبيبه بيها ويتغني
يلاقي الدنيا دي جنة
وحبيه فـ بحر عيونه راح يغرق
***
وجوة رسالتي 100 معنى وألف كلام
و100 حكمة و100 مغزى ونَصّ حرام
على العشاق دي ينسوها
أو الأحباب فيتلوها وينسوا كلامها من بعد الوعد
وترجع دمعة ع الخدين
وعيني حبيبي سابني يا عيين!
***
وده كان سبب الرحيل وسبب الهجر
حكاية حب قديمة وخيانة وحبّة غدر
ونُصّ ضياع وكيلو حنين وباقي هدْر
ومجانًا شوية قسوة وهمس شيطان
يزيدني غرور وأنسى إن أنا إنسان
***
فيتطبع طباعي بطلسم يزيد من تعبي والحرمان
فانسى بسرعة بحكاية مع حلوة من الحلوات
وأشرب من خمور عشقي 7 كاسات
وأحكيلها واغنيلها وتتكرر حكايتها
حبيبتي انتي بس ملاك
وغيرك ميشبهوش البشر
أنا طالب منك وداد
يا حظي لو أغني بليلة سمر

***
ويرجع تاني طبع غريب
فأقابل بعده ألف حبيب
يكدبني وينسى يصون
ولمّا تجيله فرصة يخونني بسرعة
يــــــخــــــــون
وتفضل قصتي ورقة في دفتر آجل
فقلت بلاش اسيب نفسي في وهم جنون
واخدها من قاصرها وأقول
أنــــــا راحـــــــــــل

 

لمتابعة المزيد من كتابات حامد بدر  قصائد عامية   / موقع أوراق عربية 

لمتابعة المزيد من الأعمال بـ قصائد عامية موقع  أوراق عربية علي فيسبوك 

متابعينا علي فيسبوك
اضغط لتقييم المقال
نشكرك للتقييم ، رأيك يهمنا :)
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق