خواطررُكن المقالاتمنتدي أوراق عربية

عبد الحميد حلمي لموقع أوراق عربية ….. عن العشق

عبد الحميد حلمي لـ موقع أوراق عربية ….. عن العشق

جاء في الأثر أن أحد العاشقين ذهب لأحد الصالحين يلتمس منه العلاج على ما أصابه من أمر العشق،

حتى إنَّ الناس تعاف الاقتراب والتحدث إليه، فإن تأته نوبة العشق يَعوِ ويهيمْ على وجهه يضربُ في الأرض بحثًا عن حبيبته، بوجه بشوش استقبله الشيخ فحكى له الفتى ما أصابه، وإذ بالشيخ يبكي ويقول له:

شهيدًا يا بني شهيدًا.

ولم يزد فرجع الصبي وأثناء رجوعه، إذ بها ترتسم له على وجه ماء بئر كأنها انعكاس القمر،

فما كان منه إلا أن مدَّ يدَه ليتحسس وجهها، فسقط في البئر ومات.

سألوا عاشقًا يومًا: هل وجدت في العشق راحة؟

فأجاب: والله ما شعرت إلا براحتها هي فكنت أتتبعها فإذا شربت ارتويت وإذا أكلت شبعت ،

وإن استظلت شعرت بالظلة فوق رأسي، وإن تبسمت انفرجت أساريري وأنا في طيات حزني.

وسألوا آخر عن العشق،

فأجاب: كتاب غلفتُه بأنفاسي من طول صحبته وطاب بنفح طِيب السهر معه، حتى صار قطعة من نفسي، فإذا ما طلبته كان لها في الحال.

وقد كان شغوفًا باقتناء الكتب، وإذا حازها لا يعيرها أحدًا، مهما بلغت درجة القرب،

إلا أنها كانت تطلبها منه فيمدها بما حاز وهو في رضا نفس لم يعهده على نفسه،

ذات نهار استأذن من عمله باكرا وذهب للجامعة يحمل لها كتابا كانت قد طلبته منه وهو لم يقرأ منه إلا القليل ورغم غرامه بالكتاب الذي ادخر من أجله الكثير كي يقتنيه، وأهداه لها، وما كان منها إلا أنها دعته لحضور حفل خطبتها.

في دستور العشق

لا توجد سوى مرآة واحدة وللعلم هذه المرآة لا تعكس شيئا عليك تدبر حالك بها،

المادة الأولى أساطير العشق مَخرجٌ رائعٌ من اليأس، اجتنبها وإلا سقطتَ فيه.

يقولون هناك أناس حولك منهم من يبحث عنك فلم تعذِّبُ نَفْسَك بغيرك الذي لا يشعر بك؟
– لا تلومنهم؛ لم يمسهم بعدُ طرفُ العشق.

ارتسمت له على أرضية المنزل الرخامية فظل منطويًا على نفسه في ركن بعيد يخاف أن تلمس قدمُه شبحَها، حتى جاء الفجرُ واختفت، وظل في ركنه، لقد صعدت روحه من شدة خفقان قلبه.

تهت مرة عن أمي في السوق وظللت أبحث عنها في كل الثياب علني أجد ثيابها فأطمئن،

وجدتُه -أخيرًا- ورحتُ أمسك به وأنادي أماه،

لم تكن هي حينها إلا أنها ساعدتني في البحث عن أمي التي حينها أقبلت عليَّ وهي تبكي وأبكي حتى هدأنا.

لم يجد وردة حبيبته التي أهدته إياها فظل يبحث في الوردات التي جفت بين أوراق كتبه عن تلك الوردة،

حتى وجدها، قبَّلَها طويلًا حتى هدأت روحُه، وكانت الهدأة الأخيرة.

ألحوا عليّ في السؤال: لمَ ترسمُ صورتَها؟

فأجبتهم: أهرب من ضيقكم إلى براحها.

من الصعب أن تعيش بالفقد، وإن، فذاك فيض من روح الله بثَّه في نفسِك كي تؤدي رسالتك التي قدرت لك.

قلوب العشاق وَلهى، فرفقًا بها، ولا يجافيهم أحدٌ وإلا أصابتهم لعنتها فيبيتون في تيه إلى يوم يبعثون.

 

 لمتابعة المزيد من الأعمال /  موقع أوراق  عربية

تابعونا علي فيسبوك 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق