خواطرمنتدي أوراق عربية

كريمان الفقي لموقع أوراق عربية …. بين الفاء والتاء المربوطة

كريمان الفقي لموقع أوراق عربية …. بين الفاء والتاء المربوطة

بين الفاء والتاء المربوطة صراط ممتد، جسر رفيع نحو عالم آخر صعب جدا أن تعثر على إجابة واحدة يقينية داخل أغواره،

دائرة مفتوحة، الشك مدارها الرئيسي وحولها نقاط من الأيدولوجيات والمعتقدات، الاتجاهات والقيم، الآراء والقناعات، والمسلمات.

وبين كل نقطة ونقطة حد فاصل يرفض الخضوع لسلطة اليوتوبيا الأفلاطونية أو حتى الديستوبيا المقنّعة بالتحضر.

بين الفاء والتاء المربوطة رموز إسقاطية

خيوط متشابكة من المعايير والمبادئ، المبادئ مستحكمة داخل النفس بإحكام تأبى التزحزح، التزحزح قاسٍ، مثير للشفقة، الأشقياء فقط من يتزحزحون.

الأحرف لاتتنازل عن نقاطها قط، يوشك الصراط على الانهيار، تصرخ الفاء أنا في المقدمة، وتتجلى التاء من علياها بل أنا ياحمقاء.

أين الحكمة من وجهة نظر لا تجلب للمجتمع سوى ازدحام خانق لمسؤوليات جسيمة ليست أكثر من عبء؟.

لأم لم تتعلم في حياتها سوى أبجديات اللوم والسخط

تلوم الماركسية على الشيوعية والرأسمالية على احتكارها وتدينها الأخلاقي المزيف، تعاتب الثرثرية على جدلها باسم المثالية واللا في آن واحد.

تجرد وتتبع كل سبيل نحو التناقض، تنهر المعترضين على اعتزالهم كل صخب سوى صخب عقولهم.

الأفكار تتراخى رويدًا حين تحتد السين بسفسطتها التي تدعي الطوبائية،

توشك كل ملامح أنوثتها في التداعي ورغم ذلك هي قوية صلبة،

أوليست هي منتصف الصراط وما بعدها إما اعوجاج وسقوط للجحيم أو وصول نحو بر الأمان بسلام، السلام ليس من شيمها تقتات الفاء التوأم على الحرب..

مهلٌا ..

خانني التعبير، بل الصراع لتدعي الحياد بكل براءة ووداعة ،

فتصغي لهذا وتصغي لهذا وفي النهاية لاتقتنع إلا بما يرضي النقطة الواحدة لا النقاط الثلاث فهي تعلم جيدًا أن التغيير سيحدث إن فعلت العكس.
بين الفاء والتاء المربوطة حكمة ترفض تمامًا أن تقطع الصراط ريضًا قبل الأوان، فهي تعلم جدًا أنها ليست بارعة في تحدٍ فلسفي خاصة إن كان التحدي من عصر يخضع نصفه الأكبر للماء لا لليابس..

 لمتابعة المزيد من الأعمال / موقع أوراق عربية ، خواطر مميزة  

تابعوا  المزيد من الـ خواطر مميزة  علي فيسبوك 

متابعينا علي فيسبوك
اضغط لتقييم المقال
نشكرك للتقييم ، رأيك يهمنا :)
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق