تنمية ذاتية وبشريةمنتدي أوراق عربية

أسماء السعيد تكتب لموقع أوراق عربية …. الخوف – خواطر

أسماء السعيد تكتب لـ موقع أوراق عربية …. الخوف – خواطر

الخوف..

هناك شئ يقبض قلبك فجأة، يطغى على شعورك لدقائق أو لحظات، تخشى أن يفنى عمرك على هذه الحال.

أن تبقى بداخل هذا الأسر، تلك القيود التي حولنا، رغم ما نحاول تعلمه وتطبيقه، رغم ما نُذكِر به أنفسنا كل يوم

. _أن لا شئ يبقى كما هو، وأن علينا الصبر في الأزمات، والرضا بكل ما هو آت إلى أن يقضي الله أمراً كان مفعولاً.

رغم كل ذلك أحياناً تشعر بهذا الخوف، رغم ما تقرأه وتحاول أن تُحلِّق في سمائه؛ تجتاحك أوقات خوف، رهبة من بقاء هذا الشعور بفقدان الطاقة. بعدم الرغبة في فعل شئ.

وعزيمة اعتدتها في الأزمات تنفض عنك كل هذا الضعف، وتقوم بممارسة حياتك كما يجب.

تقرأ سورة تشحن بها طاقتك من جديد؛ تشعر أنَّ كل آية بها تطبطب عليك، تُربت على قلبك الخائف المُتعَب،

لأن في النهاية أنت بشر وتحتاج ما يُعينك على الإستمرار.

وتفعل شئ تحبه؛ تقرأ كتاباً، ترسم لوحة، تصمم صورة، أو حتى تتناول مشروب تفضله

فالهوايات تصرف عنا الكثير من التفكير في الأمور السيئة.

وهب لنفسك كل شئ عندما تشعر بنفسك وكأنك تتهاوى من برجٍ عال، ولا تجد من يتلقف يديك وينقذك من هذا المآل.

شُدَّ على يديك وكن لنفسك كل شئ؛ قل لذاتك

أنا من يُريد أن يحتضنني …. ويداوي جروحي
ويشفي الله تلك الكسور.
أنا من سيبقى بجواري ويساعدني … ووقت الشدة لا يتركني
فأنا فقط من يفهمني.

ومن ثَمَّ ضُمَّ نفسك بكلتا يديك، احتويها وأخبرها أنَّ كل شئ سيكون بخير

فليس هناك من يستمر معك طوال المسير بعد الله_عز وجل_ سوى نفسك

 

لمتابعة المزيد من كتابات أسماء السعيد  / موقع أوراق عربية 

 لمتابعة المزيد من الـ خواطر علي فيسبوك – موقع أوراق عربية  

متابعينا علي فيسبوك
اضغط لتقييم المقال
نشكرك للتقييم ، رأيك يهمنا :)
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق