خواطرمنتدي أوراق عربية

آية امحمدي بوزينة لموقع أوراق عربية ….. أصعب حَمل – خواطر

آية امحمدي بوزينة لـ موقع أوراق عربية ….. أصعب حَمل – خواطر

ذلك الحب الذي كانت تربيه بداخلها كبر ليتغلب و يستولي على كيانها بأكمله …

جنين هو لم تكفيه تسعة أشهر كي يغادر أحشائها ، تخاف بشدة أن تندم يوما ما بإتخاذها ذلك القرار أن تكون أما بعد عمر طويل من الإنتظار

و الآن بعد أن عشعش ذلك الحب في بطنها أصبح يتغدى من أفكارها و وسوساتها ،

أضعفها و إستهلك كل طاقتها ، ركلاته مؤلمة لم تعهدها إمرأة و لا محبة من قبل

و يوما بعض يوما يزداد قوة و حجما و كل ذلك على حساب كيانها الهش هو يستمد طاقته منها

و عنفه من طيبتها و حركاته المؤلمة من سكونها ،

هل تلفظه خارجها أو تبقيه هناك و تخاطر أن يتغلب عليها أو أن يأخذ نفسه الأول في الحياة من أنفاسها الأخيرة

لا خيار لها الآن حتى عملية الإجهاض أصبحت خيار ملغى لتعدي ذلك الشيئ في أحشائها شهوره الأولى ،

بقدر رغبتها أن تكون أما كرهت شعور الخطر الذي تشعر به في كل ثانية ،

و بقدر الحب الذي يزداد كلما نما جنينها بداخلها أصبحت ضعيفة و مقيدة بوجوده ،

و بقدر جمال البدايات كجنين لا يتعدى الشهر يعطي لكيانها رونقا و بريقا خاص تخاف أن يأتي يوما عليها الإختيار بين نفسها و طفلها الذي لو جاء العالم و هو لإختارته هو فهل بإمكان أم أن تواصل حياتها دون ولدها ،

دون قطعة من قلبها و الآن بعد أن أصبح كل قلبها …

فلتفني هي عمرها من أجل أن يعيش طفلها ، و أليست هي سيدة التضحيات

 لمتابعة المزيد من الأعمال / موقع أوراق عربية ، خواطر 

تابعونا علي فيسبوك 

متابعينا علي فيسبوك
اضغط لتقييم المقال
نشكرك للتقييم ، رأيك يهمنا :)
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق