أخبار مصريةأخبار وتقارير

موسي يؤيد والاشعل يري انها ضرورة والمجلس العسكري يطالب متظاهري الجمعه بالحفاظ علي السلمية

أعرب عمرو موسى المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية  -عن تأييده ودعمه للمظاهرات التى تعتزم القوى السياسية المصرية تنظيمها الجمعة فى ميدان التحرير وسط القاهرة ، محذرا أبناء الثورة من أولئك الذين يسعون جاهدين لبث الفرقة .

وقال موسى ردا على أسئلة الصحفيين بشأن موقفه من المظاهرات المتوقعة الجمعة : إنه يؤيد هذه المظاهرات ، موضحا أن ما يحدث الآن من تباطؤ فى محاكمة المسئولين عن قتل وإصابة شهداء ثورة 25 يناير ومصابيها بدءا بمن استخدم السلاح مباشرة وانتهاء بمن أصدر الأوامر؛ أصبح يمثل عنصرا ضاغطا على الضمير لهذه الأمة والتى تدين بما تحقق من إنجازات للثورة إلى هؤلاء الشهداء والجرحى في المقام الأول.

وحذر موسى من تصاعد حالة الاحتقان والتى تنذر بوقوع ما لا يحمد عقباه، موضحا أن العدالة البطيئة هى ظلم بين خاصة إذا تعلق الأمر- كما هو الوضع حاليا -بشباب فى عمر الزهور منهم من ضحى بحياته ومنهم من فقد بصره أو صار مقعدا لنهاية عمره

وفي نفس الاطار دعا السفير الدكتور عبدالله الأشعل المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية كل المصريين إلى تجديد مطالب الثورة والالتحاق بمليونية الجمعة 8 من يوليو الجارى، مطالبا بتعيين حكومة إنقاذ وطنى تقوم بتنظيف البلاد من بقايا النظام البائد ووضع حد للعبث بمصيرها.

وشدد الأشعل  -على ضرورة إجراء محاكمات عاجلة وعلنية وتخصيص دوائر قضائية خاصة لمحاكمة رموز النظام محاكمة علنية، على أن تبدأ بالاتهامات السياسية ثم جرائم الدم ثم جرائم المال..

فلا بد أن تشمل هذه المحاكمات كل رموز النظام بدءا من رأس النظام وانتهاء بالقيادات الصغيرة التى لم تظهر أسماؤها فى التحقيقات فى كل المجالات الثقافية والاجتماعية و الاقتصادية والأمنية


هذا وقد ناشد مجلس الوزراء القوى السياسية المشاركة في المظاهرة الجماهيرية بميدان التحريرالجمعة المحافظة على النهج السلمي والحضاري الذي أرسته جماهير ثورة 25 يناير.

وشدد البيان الذي نشره المجلس على موقعه الإلكتروني على المرحلة التاريخية المهمة التي يتعرض فيها وطننا الغالي وثورته العظيمة للخطر..

تلك الثورة التي ألهمت العالم وأثارت إعجابه واحترامه؛هذه الثورة التي حملت الحكومة ورئيسها المسئولية الوطنية التي كلفهما بها الميدان وإدارة مرحلة من أهم مراحل تاريخنا المعاصر لتحقيق الديمقراطية وكرامة الوطن والمواطن في توافق في الرؤى بين القوى السياسية والحكومة والقوات المسلحة.

وأوضح البيان أن الحكومة تتابع اعتزام بعض القوى السياسية تنظيم مظاهرة جماهيرية بميدان التحرير يوم 8 يوليو الجاري .

وتأكيدا من مجلس الوزراء على تأييده وحمايته لحق التظاهر السلمي فإنه يهيب بالقوى السياسية المشاركة المحافظة على النهج السلمي والحضاري الذى أرسته جماهير ثورة 25 يناير والتحسب لمحاولة بعض القوى المناهضة للثورة خلق حالة من الفوضى والاضطراب للاساءة للجماهير بالميدان ولمصر وثورتها التي ضحى شهداؤنا ومصابونا من أجلها ونالت احترام وتقدير العالم لا سيما وأن الوطن بات مستهدفا كذلك من قوى خارجية متربصة لإفشال تجربته الديمقراطية وإبعاد الثورة عن تحقيق أهدافها.

ويؤكد مجلس الوزراء على وقوفه مع المطالب المشروعة للقوى الوطنية وتحقيقها بكل الوسائل الممكنة مع حرصه على استمرار الحوار مع كافة القوى الوطنية

وكالات _أ ش أ

متابعينا علي فيسبوك
اضغط لتقييم المقال
نشكرك للتقييم ، رأيك يهمنا :)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق