أخبار وتقاريرنحن والعالم

مواجهات بين الشرطة والمتظاهرين في تركيا بعد وفاة متظاهرين إثر اطلاق النار عليهم

وقعت مواجهات بين الشرطة ومتظاهرين في جنوب شرق تركيا غداة وفاة اثنين من المتظاهرين الاكراد، احدهما في الرابعة والعشرين والاخر في الخمسين، اثر اصابتهما بالرصاص.

واطلقت الشرطة قنابل الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه على المتظاهرين الذين القوا الحجارة واشعلوا النار في المتاريس خلال تشييع احد القتيلين في مدينة ليج بمحافظة دياربكر التي يشكل الاكراد غالبية سكانها كما افاد مراسل لفرانس برس في المكان.

والسبت، توفي المتظاهران الكرديان متاثرين باصابتهما بالرصاص الحي في مواجهات عنيفة بين الجنود الاتراك ومتظاهرين اكراد كانوا يحتجون على مشروع حكومي لبناء مواقع عسكرية جديدة في ليج.

وهتف الاف المحتجين خلال الجنازة “حرب، حرب، حرب، لا للسلام” ومن بينهم محامون ساروا خلف لافتة كتب عليها “الثأر”.

وجرت ايضا مواجهات قصيرة بين الشرطة ومعارضين اكراد في باغتشيلر، حي العمال في اسطنبول، وفي مدينة هراكي، جنوب شرق تركيا، التي تسكنها ايضا غالبية كردية.

واوضح الجيش التركي في بيان الاحد ان مواجهات الامس جرت بعدما تعرضت قوات الامن لهجوم بالرصاص الحي والقنابل اليدوية الصنع وزجاجات المولوتوف ما ادى الى اصابة احد الجنود. واكد الجيش ان احد القتيلين “ناشط سياسي”.

كما اوضح مكتب محافظ دياربكر ان اعمال العنف جاءت اثر “هجوم مسلح على قوات الامن التي تتولى حماية طريق دياربكر-بنغول”.

واوضح شهود لفرانس برس ان الجنود اطلقوا ايضا الرصاص الحي خلال المواجهات.

واحتدم التوتر في ليج منذ ان قطع المحتجون طريقا قبل اسبوعين في منطقة بناء مراكز عسكرية جديدة في هذه المنطقة ذات الغالبية الكردية.

في الوقت نفسه فان المباحثات بين الحكومة وزعيم حزب العمال الكردستاني عبد الله اوجلان، المسجون لمدى الحياة في شمال غرب تركيا، متوقفة منذ اشهر.

واعلنت الحركة المتمردة وقفا لاطلاق النار من جانب واحد في اذار/مارس 2013 وامرت بعد شهرين مقاتليها بالانسحاب الى قواعدها في شمال العراق لكنها علقت الانسحاب في ايلول/سبتمبر الماضي، آخذة على الحكومة التركية انها لم تف بوعودها بمنح الاقلية الكردية مزيدا من الحقوق.

الا ان الانتخابات الرئاسية في آب/اغسطس المقبل والتي سيترشح لها رئيس الوزراء رجب طيب اردوغان، احيت مشاورات في الكواليس بين الطرفين خلال الاسابيع الاخيرة.

واسفر النزاع بين تركيا ومتمردي حزب العمال الكردستاني عن اكثر من 45 الف قتيل منذ 1984.

 المصدر : وكالات

 

متابعينا علي فيسبوك
اضغط لتقييم المقال
نشكرك للتقييم ، رأيك يهمنا :)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق