أخبار وتقاريركاريـكاتيــر أوراق عربيةنحن والعالم

ملك وملكة السويد يتوشحان بكوفية فلسطينية “أقصانا ليس هيكلهم “

تناقلت غالبية الصحف السويدية صباح اليوم الجمعة 16 أغسطس/آب صورة يظهر فيها ملك البلاد كارل غوستاف الـ 16 وزوجته الملكة سيلفيا وهما يتوشحان بالكوفية الفلسطينية وقد نُقشت عليها عبارة “أقصانا ليس هيكلهم”، وذلك أثناء زيارتهما لمدينة هيرنوساند.

وقد أهدى ممثلون عن الجالية الفلسطينية الكوفية للعائلة الملكية تعبيرا عن امتنانهم لاستقبال السويد لهم واحتضانهم، وتثمينا لمواقف المملكة الاسكندنافية حيال القضية الفلسطينية، وفقا لما ذكرته الوكالة الفلسطينية للأنباء “وفا”.

ملكه وملكة السويد

وأثارت هذه الصورة بعد انتشارها في غضون ساعات قليلة جدلا لدى مختلف شرائح المجتمع السويدي، لا سيما الصحف اليمينية التوجه التي رأى القائمون عليها أنها تدعم طرفا في الصراع العربي الإسرائيلي على حساب طرف آخر.

من هؤلاء ليزا ابراهاموفيتش من التحالف السويدي لتأييد إسرائيل التي قالت: “كان على الملك والملكة عدم ارتداء هذا الشال لأنه يحمل شعارا ضد حق اليهود في القدس، كما كان يجب على مرافقي الملك العاملين في مكتبه التحقق من الشعار المكتوب”. من جانبه صرح المسؤول الإعلامي من مكتب الملك بارتيل تيرنرت أن “ما حصل هو أمر عادي إذ أن الملك والملكة قدم لهما الشال لدى وصولهما الى مدينة هيرنوساند.

ومن المتّبع أن تقدم هدايا للأسرة المالكة وكثير من الورود وحتى أثناء زيارة المؤسسات التجارية تقدم هدايا من هذا القبيل عليها شعارات تلك المؤسسات يضعها الملك للحظات ثم ينزعها. كما أضاف أن “وضع الشال على رقبة الملك والملكة من قبل أبناء الجالية الفلسطينية في تلك المدينة عرفانا منهم بمنحهم اللجوء الى السويد، وتقديرا لموقف السويد حيال القضية الفلسطينية بحسب قولهم”.


المصدر:روسيا اليوم

متابعينا علي فيسبوك
اضغط لتقييم المقال
نشكرك للتقييم ، رأيك يهمنا :)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق