نحن والعالم

مظاهرات في لندن تطالب الناتو بالرحيل من افغانستان

بعد ساعات من اختتام قمة حلف الناتو في لشبونة ، خرجت مظاهرات حاشدة في لندن للمطالبة بالانسحاب الفوري للقوات البريطانية من أفغانستان .

ووفقا لمصادر مطلعة في لندن ، فإن تحالف “أوقفوا الحرب” هو الذي نظم المظاهرة تحت شعار ” أفغانستان .. حان وقت الرحيل “.

واللافت للانتباه أن المظاهرة جاءت بعد أن اتفق قادة دول حلف شمال الأطلسي “الناتو” في ختام قمتهم في لشبونة بالبرتغال على تحديد جدول زمني لإنهاء العمليات القتالية في أفغانستان.

وجاء في البيان الختامي للقمة أن قادة الحلف يرغبون في تسليم المسئولية عن الوضع الأمني في أفغانستان إلى القوات الحكومية الأفغانية بحلول نهاية عام 2014 ، لكنهم وعدوا بأنهم لن يتخلوا عن البلاد في معركتها ضد طالبان.

وفي ضوء الخطة الجديدة سيبدأ الحلف بتسليم المسئولية الأمنية للقوات الأفغانية تدريجيا بدءا من العام القادم على أن تكتمل عملية التسليم بحلول عام 2014.

وفي مؤتمر صحفي قصير أعقب ختام القمة ، وقع أمين عام حلف الناتو اندرس فوج راسموسن مع الرئيس الأفغاني حامد كرزاي اتفاقية حول شراكة طويلة الأمد في أفغانستان.

وقال راسموسن خلال المؤتمر الصحفي :”لقد اطلقنا العملية التي سيصبح من خلالها الشعب الأفغاني سيد وطنه ، اتفقنا مع الرئيس الأفغاني حميد كرزاي على شراكة طويلة الأمد ستستمر حتى بعد انتهاء مهامنا القتالية”.

وأضاف أنه خلال المرحلة الانتقالية ستقوم القوات الدولية بتقديم الدعم للجيش الأفغاني بدلا من أن تكون في الجبهات الأمامية.

بيد أنه استدرك أن ذلك لا يعني تخليا عن قتال طالبان ، قائلا :”لنقل ذلك ببساطة، اذا كانت حركة طالبان او غيرها تأمل في رحيلنا فلتنس الامر،  سنبقى طالما كان ذلك ضروريا لانهاء العمل”.

وفي كابول ، ردت حركة طالبان على إعلان قمة لشبونة قائلة إن حلف شمال الاطلسي “مصيره الهزيمة” ، ونقلت هيئة الاذاعة البريطانية “بي بي سي” عن الحركة القول أيضا في بيان لها :” إن زيادة قواتهم واستراتيجياتهم الجديدة وجنرالاتهم الجدد ومفاوضاتهم الجديدة ودعايتهم الجديدة لم يكن لها أي تاثير”.

متابعينا علي فيسبوك
اضغط لتقييم المقال
نشكرك للتقييم ، رأيك يهمنا :)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق