أخبار وتقاريرمنتدي أوراق عربية

مصطفى شقرة يكتب …… السيسى الهارب من الزعامة

 الزعامه هى اللتحام الجماهير مع قائد يعبر عن احلامها وهذا القائد يكون محورا اساسيا لتغيير الاحداث التاريخية. حينما ترى جموع الشعب المصرى بكل اطيافه يرفعون صور السيسى يوم 30 فى الميادين نشعر وكأنه موعد للقدر ننتظر استجابة السماء وحين طلب السيسى التفويض استجاب له الشعب .واجمل ما فعله بنا هذا القائد انه اعاد ثقة الثوار فى القوات المسلحة.

حقا انها ملحمهة تاريخية جديده فى تاريخ الشعب المصرى بعد سنوات من الخمول. _اما عن زعامتة الاستراتيجية. بالفعل تم تغيير السياسات جزريا فتخلصنا من التبعية الامريكية التى جلبها السادات.ولم تكن سياسات تخص الشأن المصرى بل امتدت الى الاقليم نفسه فتغير الموقف الامريكى تجاه سوريا.حتى بشار الاسد اليوم يستمد جرأته من السيسى قائلاً:«الدول العربية ليست كلها منزوعة الاستقلال، فنحن نرى كما بقية العرب أن في القاهرة من يقول لأميركا بصراحة وبصوت مرتفع لا علاقة لكم بالشأن الداخلي لمصر».

قال وزير الدفاع الروسي : قابلت زعيم حقيقي اسطوري. وقال جون كيري : رجل غامض قوي سقف عدم المبالاه بنا عنده مرتفع. وقال شيمون بريز : نخشي من ميلاد عبد الناصر جديد بالمنطقه . بخلاف فيضانات التنازلات والعروض من الدول لصالح مصر ودعمها لكسبها حليفا استراتجيا. من ايطاليا وبريطانيا وفرنسا والبنك الدولى . واخيراً:فوز السيسي رسميًا بلقب شخصية العام في استفتاء القراء لمجله تايم الامريكيه.. والفريق السيسى يتهرب من المسؤلية التاريخية التى على عاتقه التى تعتبر خيانة للشعب والتاريخ والقدر .من اجل ان نخضع لنخبه لا نسمع منها غير الشعارات ولم نرى منها غير المساومان..

 

بقلم : مصطفي عبد الله شقره – خاص لأوراق عربية 

متابعينا علي فيسبوك
اضغط لتقييم المقال
نشكرك للتقييم ، رأيك يهمنا :)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق