أخبار مصرية

مصر تعزي تركيا في شهداء اسطول الحريه

أجرى الرئيس  حسني مبارك الأربعاء اتصالا هاتفيا بالرئيس التركي عبد الله جول للتعزية في ضحايا الهجوم على “أسطول الحرية”.

وأدان الرئيس مبارك خلال الاتصال اعتراض البحرية الإسرائيلية لقافلة المساعدات الإنسانية لأهالى غزة ، معربا عن تعازيه ومواساته لأسر الضحايا الأتراك.

وكانت فرق خاصة للبحرية الإسرائيلية شنت فجر الاثنين هجوما على أسطول الحرية الذي كان يحمل ناشطين مؤيدين للفلسطينيين ومساعدات انسانية الى قطاع غزة ، مما أسفر عن سقوط شهداء وجرحى أغلبهم أتراك .وأثار هذا الهجوم الذي ارادت اسرائيل من خلاله منع القافلة الانسانية من كسر الحصار المفروض على قطاع غزة منذ 2007 غضب انقرة وادانات دولية حادة.

ودعا وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنير الأربعاء الى القيام بتحقيق دولي “ذي مصداقية” وسريع في الهجوم الاسرائيلي على قافلة مساعدات غزة ، مشيرا الى ان الحديث عن عقوبات يجب ان يكون بعد اجراء التحقيق.

واكد كوشنير أن فرنسا ترغب في ان يتم تطبيق اعلان مجلس الامن الدولي الذي تم التصويت عليه بالاجماع.

وتابع ” لا احد يملك حق التدخل في المياه الدولية ، هذا مضر جدا بصورة اسرائيل ، لقد قلنا بصوت عال موقفنا من هذه العملية”.

وذكر بان فرنسا لم تؤيد البتة تدخل الجيش الاسرائيلي في غزة ولا الحصار المفروض على القطاع.

ويرى البعض أن الهجوم الاسرائيلي الدامي على اسطول المساعدات الانسانية الذي كان متوجها الى قطاع غزة وما جره على اسرائيل من تنديد عالمي يضعف الجهود الامريكية الرامية الى احياء عملية السلام في الشرق الاوسط.

ونقل التليفزيون المصري عن مارينا اوتاواي الباحثة في مؤسسة كارنيجي الامريكية للسلام ان الهجوم يضع الولايات المتحدة في موقف بالغ الصعوبة.

ورأت أنه بات على الرئيس الأمريكي باراك أوباما الاختيار بين التضحية بمصداقيته في المنطقة والتي ستكون الثمن الذي سيدفعه إذا ما استمر في اتباع التقليد الامريكي المترسخ والمتمثل في تجنيب إسرائيل اللوم القاسي أو الخروج عن هذا التقليد المعتاد وتوجيه إدانة واضحة لإسرائيل.

متابعينا علي فيسبوك
اضغط لتقييم المقال
نشكرك للتقييم ، رأيك يهمنا :)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق