أخبار مصرية

محمود شعبان يتقدم ببلاغ للنائب العام للتحقيق مع الشباب الذين احتجزوه بالتحرير

الشيخ/محمود شعبان
الدكتور/محمود شعبان

تقدم كل من أحمد حسين أحمد، وطه محمود عبد الجليل، المحاميان بالنقض بصفتهما وكيلين عن الدكتور محمود شعبان إبراهيم مصطفى، المدرس المساعد لمادة بلاغة القرآن بجامعة الأزهر، ببلاغ للنائب العام المستشار هشام بركات مطالبا بالتحقيق ضد الشباب مرتكبى واقعة اختطافه واحتجازه. 

أكدا في بلاغهما رقم(11127)أنه يوم الأحد 4أغسطس الجاري، وأثناء مرور الدكتور محمود شعبان مستقلاً سيارة بصحبته قائدها بميدان التحرير، استوقفه مجموعة من الشباب وكسروا السيارة واحتجزوه هو والمصاحب له، وقاموا بالتعدى عليه بالسب والقذف والإهانة بالألفاظ البذيئة، وذلك وفقا لما ورد في البلاغ. 

ثم قاموا باستجوابه وإجباره على الطواف بجوانب الميدان، لعمل ما أسموه بـ”الزفة” له، ثم قاموا بالاستيلاء على هاتفه المحمول وفتحه وقراءة رسائله الخاصة، ثم قاموا بتصوير كل ذلك ورفعه على شبكة الإنترنت دون إذنه إمعانا في الكيد له وإهانته، ثم قاموا بعد كل ذلك بتسليمه إلى قسم شرطة قصر النيل. 

وأضاف البلاغ،أن كل ذلك الذى أتاه هؤلاء الأشخاص، وقد أعطوا لأنفسهم سلطات مأمورى الضبط القضائى من استيقاف وقبض وتفتيش واستجواب، تشكل جرائم، وقاموا بالقبض والاحتجاز واختراق الخصوصية بغير حق، والنشر وإذاعة صورة وتسجيل وحديث استحصل عليه بطريقة غير مشروعة على شبكة الإنترنت بدون رضاء صاحبه، وكذا السب والقذف والإهانة طبقا للمواد 280 ، 302 ، 303 ، 306 ، 309 مكرر وغيرها من قانون العقوبات. 

وأشار البلاغ، إلى أن رجال المباحث بقسم شرطة قصر النيل قد تواطأوا مع هؤلاء “الشباب المنحرف سلوكيا وأخلاقياً”، على حد تعبيرهم، حال قيامهم بتسليم موكلهما لهم، إذ أخلوا سبيلهم وهم الجناة، وقد أتوهم مرتكبين جرائم توجب الاحتجاز والعرض على النيابة في الوقت الذى احتجزوا الدكتور محمود شعبان لساعات، وهو المجنى عليه بحجة التحقق من أنه ليس مطلوبا في قضايا.

متابعينا علي فيسبوك
اضغط لتقييم المقال
نشكرك للتقييم ، رأيك يهمنا :)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق