أخبار مصرية

متغلبا علي العريان الكتاتني يفوز برئاسة حزب الحرية والعدالة

 فاز سعد الكتاتني، رئيس مجلس الشعب المصري المنحل، برئاسة حزب الحرية والعدالة، الذراع السياسية لجماعة “الإخوان المسلمين” ليخلف بذلك محمد مرسي، الذي كان يتزعم الحزب حتى ترشحه إلى انتخابات رئاسة الدولة، وتمكن الكتاتني من الفوز بحصوله على أكثر من 67 في المائة من أصوات المؤتمر العام أمام منافسه عصام العريان.

وجاء فوز الكتاتني بعد حصوله على 581 صوتا، وفقاً لما أعلنته اللجنة المشرفة على انتخابات رئاسة الحزب، فيما حصل العريان على 283 صوتا.

ونقل التلفزيون المصري عن وكالة أنباء الشرق الأوسط أن الصوت النسائي لعب دوراً كبيراً في حسم سباق الانتخابات بين المتنافسين على الرئاسة.

وقالت سيدة محمود، أمينة المرأة لحزب الحرية والعدالة بجنوب القاهرة وعضو اللجنة العامة المشرفة على انتخابات رئيس الحزب، إن النساء تكبدن عناء السفر من المحافظات المختلفة “مما يعكس اهتمام الحزب بالناخبات، والحرص على صوتهن ومشاركتهن السياسية.”

وبعد انتخابه، وجه الكتاتني “الشكر والتحية” للعريان، معتبراً أنه “قيمة كبيرة وخبرة سياسية، استفاد منه الحزب كثيرا،” كما أكد أن أمام الحزب “مهام كبيرة، بدأها منذ تأسيسه بقيادة الدكتور محمد مرسي.”

الكتاتني رئيسا لحزب الحرية والعدالة

وأشار الكتاتني أن حزب الحرية والعدالة “الذي أنشأته جماعة الإخوان بإرادتها الحرة ليعبر عن سياسته ليكون الحكم الرشيد الذي ينطلق من تطبيق الشريعة الإسلامية،” وأضاف أن الحزب “لديه رؤية للنهوض بمصر لتتبوأ مصر مكانتها اللائقة بين الدول” على حد تعبيره.

يشار إلى انتخابات قيادة الحزب كانت قد شهدت سابقة تمثلت في ترشح سيدة هي صباح السقاري، التي قالت إنها ترشحت دون أن تواجه معارضة من قيادات الجماعة، علماً أنها لم تتمكن في نهاية المطاف من الحصول على ما يكفي من الأصوات لبلوغ مراحل التصويت النهائية.

متابعينا علي فيسبوك
اضغط لتقييم المقال
نشكرك للتقييم ، رأيك يهمنا :)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق