أخبار مصريةأخبار وتقارير

مازال البحث جاري عن مفقودين… انهيار عقار شبرا يسفر عن وفاه سته اشخاص

لقي ستة أشخاص على الأقل مصرعهم، نتيجة انهيار عمارة سكنية في إحدى أكثر المناطق ازدحاماً بالعاصمة المصرية القاهرة_،شبرا _ فيما تواصل فرق الإنقاذ جهودها للبحث عن أي ناجين أو ضحايا محتملين آخرين ربما يكونوا قد دفنوا وهم أحياء تحت الأنقاض.

 لقي ستة أشخاص على الأقل مصرعهم، نتيجة انهيار عمارة سكنية في شبرا فيما تواصل فرق الإنقاذ جهودها للبحث عن أي ناجين أو ضحايا محتملين آخرين ربما يكونوا قد دفنوا وهم أحياء تحت الأنقاض.

وأفادت مصادر رسمية بأنه تم نقل ثلاثة جرحى إلى المستشفى، بعد انتشالهم من تحت أنقاض العمارة المكونة من أربعة طوابق، والتي تعرضت للانهيار ظهر الجمعة، بمنطقة “خلوصي”، التابعة لحي “شبرا” في القاهرة، في أحدث حلقة من حوادث انهيار العقارات المتكررة في مصر.

ونقل موقع التلفزيون المصري السبت أن قوات الإدارة العامة للحماية المدنية بالقاهرة تمكنت من انتشال جثة جديدة لرجل من تحت الأنقاض، لترتفع بذلك حصيلة الضحايا إلى 6 متوفين حتى اللحظة، مشيراً إلى أن قوات الإنقاذ تواصل جهودها للبحث عن ناجين أو ضحايا آخرين.

وتمكنت فرق الدفاع المدني من انتشال جثتين، بالإضافة إلى إنقاذ ثلاثة أشخاص من سكان المبنى بعد قليل من انهياره، وفي وقت لاحق من مساء الجمعة، تم انتشال ثلاث جثث أخرى، بينها جثتان لطفلين، ورجل في العقد الرابع من عمره.

مؤخراً في مصر، إما بسبب تقادم هذه المباني، أو بسبب التلاعب في تراخيص البناء، في ظل ضعف رقابة الأجهزة الحكومية المحلية وانتشار الفساد بها.

وعادة ما تؤدي مثل هذه الحوادث إلى سقوط خسائر بشرية، خاصة بين سكان المناطق الفقيرة، نتيجة عدم جدية السلطات في إخلاء سكان العقارات الآيلة للسقوط.

ولعل من أبرز الحوادث التي شهدتها مصر مؤخراً، انهيار عمارة سكنية في حي “لوران” بالإسكندرية، آخر أيام العام 2007، مما أسفر عن سقوط 35 قتيلاً، واتضح أن سلطات المحافظة أمرت بهدم العمارة أو تجديدها، قبل أكثر من ربع قرن.

وفي بداية سبتمبر/ أيلول 2008، شهدت مصر واحدة من أسوأ الكوارث السكنية، نتيجة انهيار كتل صخرية ضخمة من جبل “المقطم” على سكان منطقة “الدويقة”، مما أسفر عن سقوط عشرات القتلى والجرحى.

وفي أكتوبر من نفس العام، شهدت مصر “كارثة انهيارات جماعية”، شملت ثلاثة مباني سكنية في مدينتي الإسكندرية والإسماعيلية، قالت المصادر الرسمية آنذاك، إنها أسفرت عن مقتل شخص واحد، وإصابة سبعة آخرين.

وفي أواخر سبتمبرمن العام الماضي، لقي رجل في العقد الثالث من عمره، بالإضافة إلى طفليه، حتفهم نتيجة انهيار منزل مكون من طابقين، بمنطقة “مصر القديمة” وسط القاهرة.

وكالات

متابعينا علي فيسبوك
اضغط لتقييم المقال
نشكرك للتقييم ، رأيك يهمنا :)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق