أخبار وتقاريرنحن والعالم

ليفنى تطالب الاتحاد الأوروبى بالتخلى عن موقفه المتشدد إزاء سياسة الاستيطان

تسيبي ليفني
تسيبي ليفني

القدس (د ب أ)

طالبت وزيرة العدل الإسرائيلية تسيبى ليفنى الاتحاد الأوروبى بالتخلى عن موقفه المتشدد إزاء سياسة الاستيطان الإسرائيلية فى الضفة الغربية بغية عدم عرقلة محادثات السلام.

جاءت هذه التصريحات لكبيرة المفاوضين الإسرائيليين فى أعقاب لقاء عقدته اليوم الأحد، فى القدس مع وزير الخارجية الألمانى جيدو فيسترفيله الذى بدأ زيارة للمنطقة تستغرق يومين.

وأضافت ليفنى: “من المعروف أن الصراع بين إسرائيل والفلسطينيين أثر للأسف فى بعض الأحيان على العلاقات بين إسرائيل والاتحاد الأوروبى”.

واستطردت الوزيرة الإسرائيلية حديثها قائلة: “وأعتقد أن مثل هذا الربط هو شىء يجب علينا أن نتفاداه”.

يذكر أن المفاوضات بين إسرائيل والفلسطينيين المزمع عقدها يوم “الأربعاء” المقبل فى القدس لن تتطرق إلى موضوع ترسيم الحدود، بعد أن كانت وردت أنباء حول تناول هذه المفاوضات لكل المشاكل الأساسية بين الجانبين ومنها ترسيم الحدود.

من جانبه قال فيسترفيله، إن الخلافات يمكن حلها عن طريق “أسلوب براجماتى متعقل”.

كان الاتحاد الأوروبى أعلن الشهر الماضى عن قرار بضرورة أن تحتوى كل اتفاقية يتم إبرامها بين التكتل و إسرائيل، اعتبارا من 2014 على فقرة تستبعد إعطاء أى مساعدات مالية أو منح أو برامج تحفيز للأنشطة الاستيطانية فى الأراضى الضفة الغربية والقدس الشرقية.

وذكرت تقارير إعلامية، أن الحكومة الإسرائيلية لن توقع على اتفاقية البحث العلمى “هوريزون 2020” مع الاتحاد الأوروبى فى رد فعل منها على القرار الأوروبى.

 

متابعينا علي فيسبوك
اضغط لتقييم المقال
نشكرك للتقييم ، رأيك يهمنا :)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق