أخبار وتقارير

لعنة العراق تصاحب بلير….المحتجون قذفوه بالاحذيه والبيض وزجاجات المياة الفارغه

كتبت ايمان شامية _كما تعرض بوش للرشق بحذاء منتصر الزيات في العراق تعرض رئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير للرشق بالبيض والاحذية وزجاجات المياه وهو في طريقه لحفل توقيع كتابه “رحلة” في دبلن، الا انه لم يصب بـ “القذائف ” التي اطلقها المعارضون للحرب في العراق الذين تظاهروا في الشارع الذي قصده بلير.

واعتقل ثلاثة اشخاص عقب صدامات بين المحتجين والشرطة الايرلندية عند الحواجز التي احاطت بالمكتبة التي يوقع فيها بلير نسخا من كتاب مذكراته.

 وقدتظاهر حوالي 200 شخص في الشارع احتجاجا على دور بلير في حربي العراق وافغانستان، حيث تجمعوا امام المكتبة المذكورة في عاصمة ايرلندا الشمالية دبلن ، مطلقين شعارات منددة بقرار بلير في 2003 القاضي بدخول الحرب دعماً للولايات المتحدة الامريكية.  وما ان ترجل بلير من السيارة حتى اندفع باتجاهه جمهور المتظاهرين الا ان الشرطة التي كانت فرضت طوقا امنيا حولهم منعتهم من الاقتراب واعتقلت عددا منهم.

ورفع المتظاهرون لافتات كتب عليها “بلير كذب، ملايين الاشخاص ماتوا” و”ارسلوه الى السجن بتهمة ارتكاب جريمة ابادة جماعية”.

وهتف بعضهم “توني، كم طفلا قتلت اليوم؟” و”توني بلير مجرم حرب”.

وفي الجانب المقابل من الشارع تجمع 300 شخص اخر للحصول على نسخ من كتاب  مذكرات بلير. وشهدت المدينة  وجودا مكثفا للشرطة واغلق الشارع الذي به المكتبة امام مرور السيارات.

متابعينا علي فيسبوك
اضغط لتقييم المقال
نشكرك للتقييم ، رأيك يهمنا :)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق