منتدي أوراق عربية

لعنة الحرية – من اليمن حافظ مطير يكتب لأوراق عربية

قراصنة الكلمة أعداء التاريخ حثالة العالم يمتلكون أفكار صهيونية لكبت الفكر والرأي يريدوا يصنعوا بالعالم ما يحلوا لهم ليس ما يحلوا لهم بل هم عبيد ينفذوا أجندة يمليها عليهم سيدهم فيسخرهم ويقودهم إلى حيث يريد حيث الهاوية حيث ما يوجد الظلم لحجب الحقيقة حيث وجود الباطل, أنتم أباطيل من نسخ الشيطان بل أنتم أذناب لتأصيل المارد إنه الجبن ترعرع في نفوسكم سخرتم قدراتكم لتكونوا عبيد لمن يدوسكم فصنعتوا من أنفسكم زبالة في سجل التاريخ بل لعنة في رحم المجتمع فالمجتمع لا يطيق أمثالكم أين أنتم من “جيفارا” بل أنتم عيون “دروزا” حيث ما وضع الشيطان أنامل يديه.

خاص  لاوراق عربية
خاص لاوراق عربية

كم من مرات تتقرصنون وعلى من تتلصصون أتريدون أوراق أم سجلت أم تريدون طمس الحقيقة فعلا إنها الحقيقة المرة التي لا تجئرون على قولها أنتم أذناب للسلطان والملك والطاغي والباغي والمحتل والصهيوني والطايع والعاصي والراهب والقديس وصاحب العمامة والتوزة والعباءة والزنار والبوق وكل من استوصاك لتكون سكين بيده كي تطمس الكلمة الحرة التي تسقط عروش السلاطين وظلم الجبابرة وبطش الملوك إننا في عصر الحرية حيث تناثرت زهور الربيع لكي تسقط أصنامكم وتجتث الدمى التي عفى عليها الزمن إن ما أحل بكم هي لعنة أتخمت أفكاركم فأضلت الطريق بكم إنها لعنة الحرية على نفوس أبت إلا أن تكون مستعبده تحت أمر الراهب وكلمة القديس ورحمة الطاغوت ستضل أفكاركم محطمة منهارة يتصاعد من فوهتها لعنة الكرامة فهكذا ستظلون أقزام بداخلكم ووجدانكم لأن اللعنة أكسبتكم الذل والمهانة ولن تتنفسوا عبق الحياة كون ظلامكم كتب عليكم لعنة الحرية وهي العبودية الأبدية فأنتم خطيئة من خطيئة أنتم خطيئة القدر وخطيئة الدهر الذي أتى بكم إلى هذا العصر.

سالكون دبر الظلام صانعوا الخطيئة بدل السلام……أنتم أيادي الطواغيت بها يتم الانتقام …..أذلة في يديهم لا يوجد لكم مقام…..حيث ما وجهكم الشيطان تطلقون السهام……أنتم أشوق وحقراء وأقزام…..فقد يستخدمك سيدك مرة لكنه سيصفعك مرة أخرى ويسكب عليك لعنة الحرية مدى الدهر.

كتبه حافظ مطير – اليمن / خاص لأوراق عربية 

متابعينا علي فيسبوك
اضغط لتقييم المقال
نشكرك للتقييم ، رأيك يهمنا :)

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. Together with almost everything which appears to be building inside this specific subject material, many of your opinions happen to be very refreshing. However, I beg your pardon, because I can not give credence to your entire suggestion, all be it radical none the less. It seems to everybody that your commentary are actually not entirely justified and in simple fact you are your self not even fully confident of your point. In any case I did take pleasure in reading it.

  2. Magnificent goods from you, man. Adult web Step into this I have understand your stuff previous to and you are just too wonderful. I really like what you¡¯ve acquired here, certainly like what you are stating and the way in which you say it. You make it entertaining and you still take care of to keep it smart. I cant wait to read much more from you. This is actually a wonderful Adult web Step into this informations.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق