أخبار مصريةأخبار وتقارير

قطاع السياحة يتراجع في مصر وغياب السياحة العربية يساهم في تفاقم الخسائر

 في الوقت الذي تحاول فيه الحكومة المصرية المؤقتة حثيثاً لاستعادة النشاط السياحي عافيته، أظهر تقرير حكومي مزيداً من التراجع في ذلك القطاع، الذي يُعد أحد أهم مصادر الدخل للاقتصاد المصري.

وأكد تقرير للجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء أن القطاع السياحي “هو الأكثر تضرراً من المشهد السياسي”، لافتاً إلى أن تراجع أعداد السائحين من الدول العربية إلى مصر، قد أدى إلى تفاقم الخسائر التي يتكبدها هذا القطاع.

وأظهر التقرير تراجع أعداد السائحين القادمين من كافة دول العالم إلى مصر خلال سبتمبر/ أيلول الماضي، بنسبة تصل إلى حوالي 70 في المائة، ليسجل نحو 201 ألف سائح، مقابل 994 ألف سائح خلال الشهر ذاته من العام الماضي.

وأفاد التقرير، الذي أصدره جهاز التعبئة والإحصاء الأربعاء، وأورده موقع “أخبار مصر”، نقلاً عن وكالة أنباء الشرق الأوسط، بأن أوروبا الغربية كانت أكثر المناطق إيفاداً للسائحين، يليها الشرق الأوسط، ثم أوروبا الشرقية.

كما أشار إلى أن عدد الليالي السياحية التي قضاها السائحون خلال الفترة المذكورة، انخفضت بنسبة تقترب من 91 في المائة، حيث احتل الشرق الاوسط المركز الأول في عدد الليالي، تلته أوروبا الغربية، ثم أمريكا الشمالية.

ولفت التقرير إلى أن عدد السائحين من الدول العربية إلى مصر خلال سبتمبر/ أيلول الماضي، تراجع ليسجل نحو 99 ألف سائح، مقابل 240 ألفاً، خلال الشهر نفسه من عام 2012، بنسبة انخفاض بلغت 58.5 في المائة.

كما نوه التقرير إلى أن عدد الليالي السياحية التي قضاها السائحون العرب، خلال الشهر نفسه، شهد تراجعاً حاداً، ليبلغ 596 ألف ليلة، مقابل 3.5 مليون ليلة، خلال سبتمبر/ أيلول من العام الماضي.

متابعينا علي فيسبوك
اضغط لتقييم المقال
نشكرك للتقييم ، رأيك يهمنا :)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق