أخبار مصريةأخبار وتقارير

في ختام زيارته للمملكة المتحدة عبد النور : مصر تسيرعلى الطريق الصحيح نحوتحقيق الديموقراطية الحقيقية وذلك من خلال إستكمال تنفيذ خارطة الطريق

فى ختام زيارته السريعة والمكثفة للمملكة المتحدة عقد منير فخرى عبد النور وزيرالتجارة والصناعة والاستثمارعدد من اللقاءات مع المؤسسات المالية ومراكز الفكر والأبحاث ومنها مركز الابحاث الإنجليزى Cha tham house ومؤسستى Black Rock وهو الصندوق المسئول عن الإستثمار فى مصر و”بريتش اكسبرتيز” وهى اكبر مؤسسة بريطانية مستقلة لتقديم الخدمات المهنية الدولية لشركات القطاع الخاص كما تضمنت الزيارة لقاءات مع وسائل الإعلام البريطانية وممثلى الصحف العربية والأجنبية شملت BBC و SKY NEWS وغيرها من وسائل الإعلام حيث تناولت اللقاءات توضيح الصورة الحقيقية للأحداث فى مصر لتغييرالصورة الذهنية لدى رجال الأعمال والمستثمرين والرأى العام البريطانى .

وأكد عبد النورخلال هذه اللقاءات أن مصر تسيرعلى الطريق الصحيح نحوتحقيق الديموقراطية الحقيقية وذلك من خلال إستكمال تنفيذ خارطة الطريق والتى بدأت بإقرارالدستورالجديد بهذه النسبة الكبيرة من التأييد لافتاً إلى أن المصريين لديهم إصرار كبيرعلى إقامة الدولة الديموقراطية المدنية الحديثة والعادلة

وخلال لقائه الموسع مع أعضاء مركز الأبحاث الإنجليزى Cha tham house والذى يعد أحد اكبر المراكز البحثية والفكرية على مستوى العالم حيث تتركز أنشطته فى مجالات الطاقة والبيئة والموارد الطبيعية والإقتصاد والأمن والدولى والقانون الدولى حيث أصدر المركز مؤخراً بحثاً عن الإقتصاد تحت عنوان ” مصر تبحث عن مستقبلها الإقتصادى ” أشار عبد النور أن اللقاء تناول محاولات الحكومات المتعاقبة لحل مشكلات الإقتصادية الموروثة من نظام ما قبل الثورة مثل البطالة والتضخم وضعف البنية التحتية وعجزالموازنة .

واكد الوزير على ضرورة عدم المبالغة والتضخيم فى نقل صورة ما يحدث فى مصرمشيراً إلى أن الحكومة حريصة على المضى قدماً فى تنفيذ إستحقاقات خارطة الطريق ومواجهة التحديات التى تواجه الإقتصاد المصرى والتغلب عليها خلال المرحلة المقبلة

ومن ناحية أخرى عقد عبد النور العديد من اللقاءات الصحفية والإعلامية وممثلى الصحف العربية والأجنبية وقناتى BBC و SKY NEWS وغيرها من الصحفيين البريطانيين .

وأوضح عبد النور أن هذه اللقاءات تناولت خطة الوزارة لتشجيع الإستثمار وتحسين بيئة الأعمال والإجراءات التى تتخذها الحكومة المصرية للتيسير على كافة المستثمرين لإقامة مشروعاتهم وأيضاً الفرص الإستثمارية والمشروعات المتاحة التى يتم طرحها حالياً.

وأشار الوزير إلى أن اللقاءات تناولت أيضاً خطة و أولويات الحكومة الحالية والتى تتمثل فى تحسين بيئة الاستثمار لجذب مزيد من الاستثمارات المحلية والأجنبية وطمأنة المستثمرين والعمل على تخفيف الأعباء التي يتحملها المستثمر الأجنبي والعمل على عودة الاستقرار لمنظومة الاقتصاد المصري، وإعادة تشغيل الطاقات العاطلة مع حل أزمة الطاقة

كما يأتي الاهتمام بالصناعات الصغيرة والمتوسطة على رأس أولويات الحكومة الجديدة خاصة وأن أكثر من 75% من الهيكل الصناعي المصري يتمثل في مشروعات الصناعات الصغيرة والمتوسطة.

وأكد عبد النور أن الحكومة الحالية تستعد لتنفيذ عدد من المشروعات الإستراتيجية والتي قد تحدث نقلة في معدلات النمو الاقتصادي وستساعد على خلق الآلاف من فرص العمل وتحسين مستوى المعيشة للمواطن المصري وأن هذه المشروعات تتضمن مشروع تنمية محور قناة السويس ومشروع المثلث الذهبي لاستخراج المعادن وعدد من المشروعات الأخرى..

وأكد الوزير على أهمية العلاقات المصرية البريطانية على المستوى السياسي والاقتصادي حيث تعد المملكة المتحدة ثاني أكبر مستثمر أجنبي في مصر بحجم استثمارات حوالي 5.3 مليار دولار في قطاعات اقتصادية هامة مثل قطاع البنوك والطاقة والخدمات المالية والتجزئة

متابعينا علي فيسبوك
اضغط لتقييم المقال
نشكرك للتقييم ، رأيك يهمنا :)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق