نحن والعالم

في حالة فرض عقوبات جديده عليها ايران تهدد بالانسحاب من اتفاقيه طهران

صرح رئيس البرلمان الايراني علي لاريجاني في تصريحات بثتها الاذاعة الايرانية  إن بلاده ستنسحب من اتفاقية طهران لتبادل الوقود النووي(بين تركيا والبرازيل وايران) في حالة فرض عقوبات جديدة عليها من جانب الامم المتحدة او الادارة الامريكية.

واضاف لاريجاني أن طهران قد تراجع أيضا تعاونها مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

واشار لاريجاني الى ان الولايات المتحدة بدأت خداعها مجددا ولجأت إلى مجلس الأمن، وإذا كانت هناك رغبة في هذا منذ البداية، فلماذا قاموا بالسخرية من دولتين مهمتين كالبرازيل وتركيا”.

وتابع لاريجاني قائلا “بعض الدول الأوروبية والولايات المتحدة قد تفكر بتدمير اتفاقية طهران… برلمان الجمهورية الإسلامية يعلن صراحة أن طهران ستلتزم بهذه الاتفاقية فقط، وبشرط أن يتم احترام بنودها كافة؛ وليس احترام بنود مختارة منها فحسب”.

وشدد لاريجاني على انه إذا رغبت الولايات المتحدة بالدخول في مغامرة، إما على مستوى مجلس الأمن أو الكونغرس الأمريكي، فإن هذه الاتفاقية ستكون ملغية ، والبرلمان الإيراني سيتخذ قرارا مختلفا فيما يتعلق بتعاون إيران مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

من جانبه قال وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنير  في اسطنبول في ختام جولته الى الشرق الاوسط ان توقيع ايران اتفاقا مع تركيا والبرازيل لا يعرقل اتخاذ قرار دولي بفرض عقوبات اضافية على طهران.

واضاف كوشنير ان توقيع الاتفاق يجعل القضية النووية الايرانية اكثر وضوحا، لكن ليس في صالح ايران.

واكد كوشنير مجددا ان جميع الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الامن الدولي وافقت على مشروع قرار بهذا الشأن.

متابعينا علي فيسبوك
اضغط لتقييم المقال
نشكرك للتقييم ، رأيك يهمنا :)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق