وطننا العربي

في جمعة توحيد المعارضة خمس سوريين يقتلون برصاص قوات الأمن

لقي خمسة أشخاص على الأقل مصرعهم برصاص قوات الأمن يوم 23 سبتمبر/أيلول بمناطق عديدة بسورية.

 ونقلت وكالة الأنباء الإسبانية “إفي” عن المتحدث باسم لجان التنسيق المحلية عمر إدلبي أن شخصين لقيا حتفهما في محافظة حمص، وآخر في العاصمة دمشق، فيما لقي الاثنان الآخران مصرعهما في محافظة ريف دمشق وبلدة أبو كمال على الحدود مع العراق.

وخرج آلاف السوريين اليوم إلى الشوارع للاحتجاج بعد صلاة الجمعة في ما عرفت بـ”جمعة توحيد المعارضة”، إلا أن قوات الأمن ردت عليهم بإطلاق النيران والغازات المسيلة للدموع. وأفادت لجان التنسيق المحلية بأن رجال الأمن أطلقوا النيران بطريقة عشوائية على المتظاهرين في حمص، حيث لقي شخص مصرعه وأصيب ثلاثة آخرون في حي الزعفران، فيما قتل آخر في بلدة تلبيسة. وفي العاصمة دمشق لقي شخص مصرعه برصاص قوات الأمن لدى خروجه من المسجد وسط المدينة.

وأكد إدلبي أن أعداد حاشدة تشارك في احتجاجات يوم الجمعة التي تمتد إلى جميع أنحاء البلاد مثل دمشق وحلب وحماة ودرعا واللاذقية، فضلا عن مدن في محافظات ريف دمشق وإدلب.

وقامت قوات الأمن باعتقالات جماعية في حي الزمالكة في ريف دمشق، حيث انتشر رجال الأمن لتجنب امتداد المظاهرات إلى مدينة دوما. وشهدت ريف دمشق اليوم أيضا مصرع فتاة متأثرة بجروحها التي أصيبت بها خلال كمين عسكري الخميس. وأعلنت لجان التنسيق المحلية أيضا أن إطلاق نار بدأ في مدينة أبي الفداء في محافظة حماة بجانب حملة لاعتقال النشطاء

متابعينا علي فيسبوك
اضغط لتقييم المقال
نشكرك للتقييم ، رأيك يهمنا :)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق