علوم وتكنولوجيا

في المستقبل هل تصبح الممرضه وجليسة الكبار “ريبوت”؟!

هل ستسمح الأجيال الجديدة للروبوت أن يأخذ مكان الممرضة، ويعتني بالوالدين أو الجدين؟ مع التزايد المتوقع في أعداد العجزة وكبار السن، إذ تشير التقارير إلى أن عدد المسنين سيعادل 16 في المائة من الكثافة السكانية في العام 2050، أي ما يعادل 1.5 مليار شخص فوق سن الـ65 عاما.

ويعتبر الاهتمام بهؤلاء المسنين من الناحية النفسية والجسدية والعقلية، أمرا شاقا يتطلب الكثير من المجهود. وأشارالخبراء إلى أنه في المستقبل، سيوجد نقص في عدد الأشخاص المدربين والمؤهلين للقيام بهذه المهمة الإنسانية.


الريبوت الممرضه

من جهته، قال الخبير في التشغيل الآلي والروبوتات في جامعة “سالفورد” البريطانية في مانشستر أنطوني إسبينغارديرو: “يجب أن نبحث عن مصادر أكثر وطرق جديدة لإيصال هذه الموارد والقدرة على تحقيق الاهتمام النوعي.”

وأضاف أن “الروبوت لديه الإمكانية لتلبية احتياجات الأشخاص الكبار بالسن.” وطور إسبينغارديرو نموذجا عن الرجل الآلي للمسنين، والذي أطلق عليه اسم  “روبوت P37 S6،” حيث يمكن أن يقوم بدور مراقبة المرضى الكبار بالسن، والتواصل مع الأطباء.

كذلك، يمكن أن يستخدم الروبوت جهاز الاستشعار والكاميرات لمراقبة هؤلاء الأشخاص، والتأكد أنهم يتناولون أدويتهم بانتظام. ومن خلال الذكاء الاصطناعي والتصاميم المبتكرة، قد يتحول الروبوت إلى صديق، ويخفف من الشعور بالوحدة لدى المسنين.

وتوقع إسبينغارديرو أن تستغرق الأبحاث 25 عاما قبل أن تصبح الرعاية عبر استخدام الروبوت، أمرا ممكنا. ويعمل الباحثون حاليا على تحسين دقة الروبوت، والعمل على الدلالات والتعرف على الأنماط. 

متابعينا علي فيسبوك
اضغط لتقييم المقال
نشكرك للتقييم ، رأيك يهمنا :)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق