أخبار مصريةأخبار وتقارير

عبد الماجد للجزيرة : الجيش انحاز للأقليات السياسة والدينية والاجتماعية والنائب العام يطالب الانتربول بالقبض عليه

 أوراق عربية –  ايمان شاميه  

علي الرغم من أنه كان أول الفارين من مصر عقب سقوط حكم الإخوان الا انه مازال يري أن علي المتظاهرين الصمود .

عاصم عبد الماجد أحد اهم الاسلاميين  الذين ساندوا الرئيس المعزول محمد مرسي خلال فتره حكمه  أدلي بحديث لقناة الجزيرة القطرية ليكون هو الأول من بين الهاربين الذي يتحدث علنا للإعلام 

وقال عبد الماجد أنه يتوقع تدهور الوضع في مصر وان التظاهرات المستمرة هي التي ستكسر – الانقلاب – علي حد تعبيره 

وتابع “الجيش المصري ارتكب خطأ فادحا عبر قياداته عندما انحاز إلى الاقليات في مصر .. الاقلية الدينية والاقلية السياسية والاقلية الاجتماعية.”

ومضى قائلا “كل ما يحدث في مصر من مصلحة الاقليات الان لذا لا يمكن ان يستمر الامر على هذا النحو يجب على الجيش أن يراجع موقفه بسرعة لان البلد على حافة هاوية.”

وقال مصدر قضائي ان النائب العام المصري طلب من الانتربول يوم الاحد القبض على عبد الماجدالذي تظن قوان الامن انه قد فر الي قطر او عبر الحدود مع ليبيا 

جاء اللقاء مع الجزيرة في وقت متأخر من مساء السبت   وحذر عبد لماجد قادة الجيش من انهم ان لم يستفيقوا  فالامور ستتجه الي الأسوء  وانه سيجدوا انفسهم مع دباباتهم والعساكر في مواجة الأمه كامله 

 

متابعينا علي فيسبوك
اضغط لتقييم المقال
نشكرك للتقييم ، رأيك يهمنا :)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق