أخبار مصرية

سوزان مبارك……….التهمة ليست حسابات مكتبة الاسكندرية فقط

انضمت السيدة المصرية الأولى سابقاً، سوزان ثابت، زوجة الرئيس المصري السابق، حسني مبارك، إلى باقي أفراد العائلة في التحقيقات المتعلقة بالفساد، وفق تقارير متضاربة حول التحقيق معها، إلا أن الادعاء العام في مصر نفى ذلك.

فقد نقل  عن “بوابة الأهرام”، أن السلطات المصرية بدأت التحقيق مع سوزان مبارك، في “مقر جهة سيادية عليا”، بحسب مصادر مطلعة، وتناول التحقيق “تهماً تتعلق بالفساد المالي بشأن مكتبة الاسكندرية/ إضافة إلى التحقيق في أمور تتعلق بمهرجان القراءة للجميع.”

إلا أن المتحدث باسم الادعاء العام المصري، قال “إن الشائعات المتناقلة حول التحقيق مع سوزان مبارك غير صحيحة، وقد أوضحنا أن المعلومات التي يجب الوثوق بها هي تلك الصادرة عن مصادرنا فقط.”

وأضاف أن على وسائل الإعلام أن تتجنب المعلومات الخاطئة التي قد تؤدي إلى تضليل الرأي العام.

غير أن بوابة الأهرام التي نقلت الخبر، لم يحدد ما إذا كانت السيدة الأولى السابقة  ستلحق بنجليها إلى أحد السجون المصرية، رغم أن مصدراً بمديرية أمن القليوبية، أفاد بأن هناك “تعزيزات أمنية مشددة داخل وخارج سجن ‘القناطر الخيرية’ للنساء، استعداداً لصدور قرار بحبس سوزان مبارك، وأخريات من السيدات اللاتي تولين مناصب في عهد النظام السابق، في قضايا فساد وتربح، ومنهن من شاركت في موقعة الجمل.”

على أن المصدر، الذي رفض الكشف عن اسمه، أكد لموقع بوابة الأهرام أن “السجن لم يتلق أي قرار بوصول زوجه مبارك إليه”، مشيراً إلى تلقي تعليمات بالاستعداد “لأي قرار مفاجئ قد يصدره النائب العام، خاصة أن التحقيق يجري معها الآن”، بحسب موقع “أخبار مصر.”

يشار إلى أن تقارير ذكرت أن سوزان مبارك كانت بصحبة زوجها في مستشفى شرم الشيخ الدولي بعد أن أدخل إليه إثر إصابته “بأزمة قلبية” بعد أن بدأ التحقيق معه بتهم الفساد..

متابعينا علي فيسبوك
اضغط لتقييم المقال
نشكرك للتقييم ، رأيك يهمنا :)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق