أخبار وتقاريرالرياضة

سلوفاكيا تهزم ايطاليا حامل اللقب وتتأهل لدور16

حقق منتخب سلوفاكيا، الذي يشارك في نهائيات كأس العالم لأول مرة في تاريخه، واحدة من كبرى مفاجآت مونديال “جنوب أفريقيا 2010″، بعدما أطاح بالمنتخب الإيطالي، حامل لقب النسخة الأخيرة “ألمانيا 2006″، بثلاثة أهداف مقابل هدفين، في الجولة الثالثة والأخيرة للمجموعة السادسة.

بهذا الفوز رفع المنتخب السلوفاكي رصيده إلى أربع نقاط، ليحتل المركز الثاني ويرافق منتخب باراغواي إلى دور الـ16 بأول نهائيات تستضيفها القارة الأفريقية، حيث تصدر المنتخب الباراغواني المجموعة بعدما رفع رصيده إلى خمس نقاط، إثر تعادله مع نيوزيلندا سلبياً.

وشهدت مباراة إيطاليا وسلوفاكيا، التي أُقيمت على ملعب “إليس بارك” بمدينة جوهانسبرج الخميس، الكثير من الإثارة، خاصةً في ربعها الأخير، والذي شهد إحراز أربعة أهداف متتالية، بواقع هدفين لكل منتخب.

وقاد لاعب نادي “أنقرة” التركي، روبرت فيتيك، منتخب سلوفاكيا للفوز على إيطاليا، عندما أحرز الهدف الأول لبلاده في الدقيقة 25 من الشوط الأول، ثم أضاف هدفه الثاني في الدقيقة 73 من الشوط الثاني، ليقلص آمال الطليان في بلوغ الدور الثاني من البطولة.

ولكن أبطال العالم قدموا ما يمكن وصفه بـ”أفضل” 15 دقيقة للآزوري في نهائيات 2010، حيث نجح أنطونيو دي ناتالي من تقليص الفارق، في الدقيقة 80، محرزاً الهدف الأول من متابعة لتسديدة فابيو كوالياريلا، التي ردها الحارس السلوفاكي يان موتشا.

وعزز هذا الهدف من أمال الطليان، الذين اندفعوا للهجوم بكل قوة على مرمى المنافس، إلى أن نجح كوالياريلا من تسديد كرة من مسافة قريبة، داخل المرمى السلوفاكي، وسط حالة من الارتباك داخل مربع العمليات، إلا أن الحكم الإنجليزي هاورد ويب، أطلق صافرته محتسباً تسلل على اللاعب الإيطالي.

ووسط الاندفاع الهجومي للمنتخب الإيطالي تمكن اللاعب البديل كميل كوبونيك من تسجيل هدف ثالث لسلوفاكيا، في الدقيقة قبل الأخير من الوقت الأصلي للمباراة، عندما تسلم رمية جانبية اخترق بها الدفاع الإيطالي، ومرر الكرة تسديدة رائعة من فوق الحارس فدريكو ماركيتي.

 

 ورغم أن الهدف الثالث للسلوفاك كان بمثابة “الضربة القاضية” للطليان، إلا أن لاعبي الآزوري نجحوا في تقليص الفارق مرة أخرى، عن طريق كوالياريلا، في الدقيقة 92، من تسديدة رائعة، أسقطها خلف الحارس موتشا، محرزاً الهدف الثاني لبلاده، والذي يُعد واحداً من أفضل أهداف مونديال جنوب أفريقيا.

 

وكاد سيموني بيبي أن يخطف التعادل للطليان، في الدقيقة 95، عندما سنحت له فرصة تسديد كرة مرتدة من الحارس السلوفاكي، إلا أنه سدد الكرة بعيداً عن المرمى.

بهذه النتيجة احتل المنتخب الإيطالي ذيل المجموعة السادسة، برصيد نقطتين، حيث تعادل مع باراغواي بهدف لمثله، ثم مع نيوزيلندا بنفس النتيجة، قبل أن يخسر أمام سلوفاكيا، بينما تصدر منتخب باراغواي المجموعة بخمس نقاط، من تعادله مع إيطاليا، ثم فوزه على سلوفاكيا بهدفين دون رد، قبل تعادله سلبياً مع نيوزيلندا.

متابعينا علي فيسبوك
اضغط لتقييم المقال
نشكرك للتقييم ، رأيك يهمنا :)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق