أحـاديث صـحيحةإسلامــنـامنتدي أوراق عربية

سلسلة الأحاديث الصحيحة بموقع أوراق عربية  … الحديث الثاني

سلسلة الأحاديث الصحيحة بـ موقع أوراق عربية  … الحديث الثاني

أعدته للنشر : أسماء السعيد 

عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال:

بينما نحن عند رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات يوم، إذ طلع علينا رجل شديد بياض الثياب، شديد سواد الشعر، لا يُرى عليه أثر السفر، ولا يعرفه منا أحد. حتى جلس إلى النبي صلى الله عليه وسلم، فأسند ركبتيه إلى ركبتيه،

ووضع كفيه على فخذيه، وقال: يا محمد أخبرني عن الإسلام، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

“الإسلام أن تشهد أن لا إله إلا الله وأنَّ محمداً رسول الله، وتقيم الصلاة، وتؤتي الزكاة، وتصوم رمضان، وتحج البيت إن استطعت إليه سبيلاً”. قال: صدقت، فعجبنا له يسأله ويصدقه. قال: فأخبرني عن الإيمان،

قال: “أن تؤمن بالله، وملائكته، وكتبه، ورسله، واليوم الآخر، وتؤمن بالقدر خيره وشره”.

قال: صدقت، قال: فأخبرني عن الإحسان، قال:” أن تعبد الله كأنك تراه فإن لم تكن تراه فإنه يراك”.

قال: فأخبرني عن الساعة، قال: “ما المسؤول عنها بأعلم من السائل”

قال: فأخبرني عن أماراتها، قال: “أن تلد الأمة ربتها، وأن ترى الحفاة العراة العالة رعاء الشاة يتطاولون في البنيان”.

قال: ثم انطلق فلبث ملياً، ثم قال لي: “يا عمر أتدري من السائل؟ ”

قلت: الله ورسوله أعلم، قال: “فإنه جبريل أتاكم يعلمكم دينكم” رواه مسلم

#راوي_الحديث :
عمر بن الخطاب بن نفيل، أبو حفص الفاروق، أمير المؤمنين،

كان إسلامه قبل الهجرة بخمس سنين. ولازم النبي صلى الله عليه وسلم،

بايعه المسلمون خليفة بعد أبي بكر، ففتح الله في عهده الفتوح، ونشر الإسلام

. وضع التاريخ الهجري، ودون الدواوين، قتله أبو لؤلؤة المجوسي وهو يصلي الصبح عام ٢٣ه.

 الشرح الإجمالي للحديث

هذا الحديث قد اشتمل على شرح جميع وظائف العبادات الظاهرة والباطنة،

من أصول الإيمان، وأعمال الجوارح، وإخلاص السرائر. والتحفظ من آفات الأعمال، حتى إن علوم الشريعة كلها راجعة إليه، ومتشعبة منه.

فالمسلم لا يزال يترقى في مراتب هذا الدين حتى يكون أقرب ما يكون من الله تعالى.

#ومراتب_الدين_ثلاث: أولها الإسلام، فمن أقام بنيانه ودعائمه فقد ارتقى صوب المرتبة الثانية،

وهي الإيمان. ثم من حقق أركان الإيمانفقد ارتقى إلى المرتبة الثالثة وهي الإحسان، وهي أعلى مراتب الدين.

 

تابعوا المزيد من الأحاديث  الصحيحة  بقسم  / إسلامنا –  موقع أوراق عربية

 لمتابعة أوراق عربية علي فيسبوك

المصدر: كتاب الحديث.. أكاديمية زاد العلمية

 

متابعينا علي فيسبوك
اضغط لتقييم المقال
نشكرك للتقييم ، رأيك يهمنا :)
الوسوم

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق