أحـاديث صـحيحةإسلامــنـا

سلسلة الأحاديث الصحيحة بموقع أوراق عربية … الحديث العاشر

سلسلة الأحاديث الصحيحة بـ موقع أوراق عربية … الحديث العاشر

عن ابن عباس رضي الله عنهما أنه سمع عمر رضي الله عنه يقول على المنبر:

سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: “لا تطروني، كما أطرت النصارى ابن مريم، فإنما أنا عبده، فقولوا عبد الله ورسوله” رواه البخاري.

الشرح الإجمالي للحديث:-

أن النبي صلى الله عليه وسلم حرصاً منه على توحيد الله تعالى،

وخوفاً على أمته من الشرك الذي وقعت فيه الأمم السابقة. حذرها من الغلو فيه، ومجاوزة الحد في مدحه،

بنسبة أوصاف الله تعالى وأفعاله الخاصة به إليه صلى الله عليه وسلم.

كما غلت النصارى في المسيح بوصفه. بالألوهية والبنوة لله تعالى فوقعت في الشرك، كما قال تعالى:

“لقد كفر الذين قالوا إن الله هو المسيح بن مريم وقال المسيح يا بني إسرائيل اعبدوا ربي وربكم إنه من يشرك بالله فقد حرَّم الله عليه الجنة ومأواه النار وما للظالمين من أنصار”.

وإنما صفوني بالعبودية والرسالة كما وصفني الله تعالى بذلك، ولا تتجاوزوا بي حدود العبودية إلى مقام الألوهية أو الربوبية. كما فعلت النصارى، فكفروا بذلك وضلوا، فإن حق الأنبياء العبودية والرسالة، أما الألوهية فإنها حق الله وحده.

فمنعهم النبي صلى الله عليه وسلم أن يطروه بالباطل، فأما وصفه بما فضله الله به وشرَّفه،

فحق واجب على كل من بعثه الله إليه من خلقه. وذلك كوصفه عليه السلام نفسه بقوله:

“أنا سيد ولد آدم يوم القيامة، وأول من ينشق عنه القبر، وأول شافع وأول مشفَّع”. رواه مسلم.

تابعوا المزيد من الأحاديث  الصحيحة  بقسم  / إسلامنا –  موقع أوراق عربية

 لمتابعة أوراق عربية علي فيسبوك

متابعينا علي فيسبوك
اضغط لتقييم المقال
نشكرك للتقييم ، رأيك يهمنا :)
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق