أحـاديث صـحيحةإسلامــنـامنتدي أوراق عربية

سلسلة الأحاديث الصحيحة – باب الحث على سُور وآيات مخصوصة ج 2 – فضل سورة الاخلاص

سلسلة الأحاديث الصحيحة بكتاب الفضائل  أعدته : أسماء سعيد 

 

عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال في قل هو الله أحد : “والذي نفسي بيده إنها لتعدل ثلث القرآن”.
وفي رواية أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لأصحابه: أيعجز أحدكم أن يقرأ بثلث القرآن في ليلة؟ فشق ذلك عليهم وقالوا: أينا يطيق ذلك يا رسول الله؟ فقال: “قل هو الله أحد. الله الصمد: ثلث القرآن”. رواه البخاري.

_ مفردات الحديث: –

قل هو الله أحد: أي السورة المسماة بأول آية منها، وتسمى سورة الإخلاص، لإخلاص التوحيد فيها.
_ والذي نفسي بيده: أي بقدرته، أو بيده التي لا تشبه يد المخلوقات، لأنه ليس كمثله شئ.
_ لتعدل ثلث القرآن: أي باعتبار ثواب قراءتها، لاشتمالها على توحيد الله تعالى وتعظيمه.
_ أينا يطيق ذلك: من منا يستطيع أن يقرأ ثلث القرآن مع التدبر وإعطاء كل حرف حقه من وجوه الأداء.
_ الصمد: هو وحده المقصود في الحوائج.

وعنه أن رجلاً سمع رجلاً يقرأ: “قل هو الله أحد” يرددها، فلما أصبح جاء إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، فذكر ذلك له، وكان الرجل يتقالُّها، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “والذي نفسي بيده، إنها لتعدل ثلث القرآن”. رواه البخاري.

_مفردات الحديث: –

أصبح: دخل في الصباح.
_يرددها: أي يعيد قراءتها ويكررها.
_ يتقالها: أي يعدها قليلة في العمل والثواب.

وعن أبي هريرة رضي الله عنه

أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال في “قل هو الله أحد” : ” إنها تعدل ثلث القرآن”. رواه مسلم.

وعن أنس رضي الله عنه

أن رجلاً قال: يا رسول الله، إني أحب هذه السورة: قل هو الله أحد، قال: “إن حبها أدخلك الجنة”. رواه الترمذي وقال: حديث حسن. ورواه البخاري في “صحيحه” تعليقاً.

_ يخبرنا الحديث والأحاديث الثلاثة التي قبله:-

*بيان فضل سورة قل هو الله أحد، وتأكيد ثواب قراءتها مرة واحدة كثواب قراءة ثلث القرآن في الأجر، وذلك لأن علوم القرآن ثلاثة وهي: التوحيد والتشريع والأخلاق، وعلم التوحيد كله في قل هو الله أحد.

تابعوا المزيد من  سلسلة الأحاديث الصحيحة بكتاب الفضائل بقسم  / إسلامنا –  موقع اوراق عربية

 لمتابعة اوراق عربية علي فيسبوك

  • المصدر
  • نزهة المتقين شرح رياض الصالحين من كلام سيد المرسلين للإمام الحافظ الفقيه أبي زكريا محيي الدين يحيى النووي المتوفى سنة ٦٧٦ هجرية ، كتاب الفضائل  ، فضل قراءة القرآن
متابعينا علي فيسبوك
اضغط لتقييم المقال
نشكرك للتقييم ، رأيك يهمنا :)
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق