أخبار وتقاريروطننا العربي

سجن أبو أيوب القيادي بأنصار الشريعة في تونس لإدانته بالتحريض علي مهاجمة السفارة الأمريكية

قضت محكمة تونسية  بسجن أبو أيوب القيادي البارز في تنظيم “أنصار الشريعة” لمدة عام بعد إدانته بتهمة التحريض على مهاجمة السفارة الامريكية في تونس الشهر الماضي.

ونقلت مصادر عن رفيق الغاق، محامي أبو أيوب، قوله “القاضي قرر سجنه عاما بتهمة التحريض على العنف، هذا القرار جائر وفيه عدة إخلالات شكلية.. سنذهب للاستئناف”.

وكان 4 أشخاص قد قتلوا وأصيب العشرات في الاشتباكات بين الشرطة التونسية وسلفيين هاجموا الشهر الماضي السفارة الأمريكية في تونس احتجاجا على فيلم “براءة المسلمين” المسيء للإسلام.

واعتقلت السلطات التونسية 144 سلفيا من بينهم أبو أيوب بعد الهجوم.

وتجدر الإشارة الى أن الحكم على أبو أيوب هو الأول الذي يصدر في هذه القضية التي توصف في تونس بأنها اختبار لعلاقات تونس بعد الثورة مع الولايات المتحدة.

وكانت الحكومة الأمريكية قد طلبت من تونس محاكمة مهاجمي السفارة. وتعهدت بمواصلة دعم الانتقال الديمقراطي في تونس. لكن القوى الإسلامية الأكثر تشددا، اتهمت الحكومة بانها “في يد الغرب” وطالبت بالإفراج عن السلفيين المعتقلين فورا.

المصدر: وكالات

متابعينا علي فيسبوك
اضغط لتقييم المقال
نشكرك للتقييم ، رأيك يهمنا :)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق