أخبار وتقاريروطننا العربي

رفات الشهيد الفلسطيني حافظ أبو زنط تعود لاسرته بعد 35 عاما من احتجازها لدي الصهاينه

استعاد الفلسطينيون رفات المقاتل حافظ أبو زنط لتدفن في مسقط رأسه بمدينة نابلس بالضفة الغربية، وذلك بعد 35 عاما على احتجازها في مقبرة تحتجز فيها إسرائيل رفات فلسطينيين وعرب سقطوا خلال عمليات عسكرية معها طوال عشرات السنين الماضية.

وقال سالم خلة منسق “الحملة الوطنية لاسترداد جثامين الشهداء” يوم الأحد 9 أكتوبر/تشرين الأول “تسلمنا جثمان الشهيد حافظ أبو زنط الذي عبر الحدود في إطار دورية قتالية للجبهة الديمقراطية في ذكرى النكبة 1967 حيث استشهد ورفيقين له أحمد زغارنة ومشهور العاروري”، بحسب وكالة “رويترز”.

وقد وصل جثمان أبو زنط يوم الأحد إلى منزل عائلته في مدينة نابلس ومن المقرر أن يوارى الثرى يوم الاثنين.

وأعلنت السلطة الفلسطينية في يوليو/تموز الماضي عن التوصل إلى اتفاق مع الجانب الإسرائيلي لاستلام الرفات المحتجزة لديها لفلسطينين وعرب على دفعات قبل أن تعلن إسرائيل تراجعها عن الصفقة.

ودعا سالم خلة الجانب الإسرائيلي إلى اتمام الصفقة وقال “وقع اتفاق في 3/7 قضي بتسليم 84 جثمان شهيد وشهيدة دفعة أولى و202 جثمان شهيد وشهيدة دفعة ثانية. (لكن) ايهود باراك (وزير الدفاع الإسرائيلي) قبل أن يجف حبر الاتفاق أعلن قرار تجميده. نتابع بروح الإجماع الوطني من أجل إلزام إسرائيل بالعودة عن هذا التجميد وإعادة جثامين شهدائنا لنا”.

متابعينا علي فيسبوك
اضغط لتقييم المقال
نشكرك للتقييم ، رأيك يهمنا :)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق