وطننا العربي

رغم ضراوة المواجهات مع القاعده … اليمن يرفض فكره التدخل العسكري الامريكي ضد القاعده باراضيه

شن مسلحون في منطقة أبين اليمنية التي شهدت مواجهات دامية طوال الأيام الماضية بين القوى الأمنية وعناصر تنظيم القاعدة في مدينة لودر، هجوماً على مركز للجيش، أدى إلى مقتل ثمانية جنود وجرح عدد آخر، وذلك بقذيفة صاروخية أصابتهم خلال احتشادهم لتناول طعام الإفطار مساء السبت.

 وقال الموقع الرسمي لحزب المؤتمر الحاكم في اليمن إن الجنود سقطوا في نقطة عسكرية في مشروع حي الري السكني في مدينة جعار بمحافظة أبين، بينما أعلنت وزارة الداخلية “رفع اليقظة الأمنية لملاحقة العناصر الإرهابية” لتشمل إدارات الأمن في مختلف محافظات اليمن، وكذلك الأجهزة الأمنية المختلفة.

 وقالت الوزارة إن التوجيهات الصادرة عن قيادتها شددت على أهمية رفع حالة اليقظة الأمنية ونشر الدوريات والتحريات في المحافظات وأمانة العاصمة مع تشديد إجراءات الحماية على المرافق والمنشئات الحيوية في مختلف المحافظات. وتضمنت التوجيهات إبقاء مختلف الوحدات الأمنية في حالة تأهب لمواجهة مختلف الاحتمالات والتصدي لها بحزم وقوه، مشددة على ضرورة الاستمرار في ملاحقة المطلوبين أمنياً من العناصر الإرهابية والخارجة على القانون.

  وقال مركز الإعلام الأمني إن هذا التوجيه “يهدف إلى تفعيل حملة ملاحقة العناصر الإرهابية والخارجة على القانون وإبقاء الوحدات الأمنية في مختلف المحافظات في حالة تأهب واستعداد لمواجهة أي أعمال إجرامية وتخريبية تستهدف أمن المجتمع واستقراره.”

 وهددت وزارة الداخلية بأنها ستحاسب أي قائد أمني يقصر في أداء واجباته، وخاصة في المحافظات التي تشهد اعتداءات على رجال الأمن والنقاط والدوريات الأمنية.

 وكان مسؤولون أمريكيون قد تحدثوا الأربعاء عن أن إدارة الرئيس باراك أوباما تدرس إضافة الطابع العسكري إلى معركتها ضد تنظيم القاعدة في اليمن.

 واستدعى ذلك رداً سريعاً من الحكومة اليمنية، إذ نقلت وكالة الأنباء الرسمية عن مصدر مسؤول لم تسميه قوله إن قوات بلاده لا تحتاج إلى أطراف خارجية لتتولى قيادة الحملة على تنظيم القاعدة.

ونقلت الوكالة عن المصدر قوله: إن “ما تقوم به الأجهزة الأمنية وقوات مكافحة الإرهاب من عمليات ناجحة في مواجهات القاعدة والعمل على اجتثاثهم من المناطق التي يتحصنون فيها قد أثبت قدرة وكفاءة القوات اليمنية.”

 يذكر أن مدينة لودر الواقعة في محافظة أبين قد شهدت معارك عنيفة خلال الأيام الماضية، انتهت بسيطرة القوات الحكومية عليها بعد معارك طاحنة مع عناصر القاعدة، انتهت بمقتل وجرح العشرات من الطرفين

متابعينا علي فيسبوك
اضغط لتقييم المقال
نشكرك للتقييم ، رأيك يهمنا :)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق