أخبار وتقاريروطننا العربي

رئيس الوزراء الليبي يعلن استعداد النظام لوقف اطلاق النار والتفاوض بشرط عدم رحيل القذافي

دعا البغدادي المحمودي رئيس الوزراء الليبي إلى حل سياسي يرضي كافة الاطراف، مشيرا الى ان النظام الليبي يريد تسوية الازمة سلميا ومستعد لوقف اطلاق النار فورا. الا انه اكد ان القذافي لن يرحل.

وقال المحمودي خلال مؤتمر صحفي في طرابلس يوم الخميس 18 اغسطس/اب: “الآن ونظرا لبعض المعطيات وطلبات شعبنا والحكومة يمكننا القول إن الحل السياسي السلمي هو الحل الوحيد”، مضيفا: “نحن مستعدون للحوار فورا من أجل إنهاء هذه الأزمة فورا”.

وتابع: “نطلب من المجتمع الدولي وعلى رأسه الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي أن تتعاون مع الشعب الليبي للوصول إلى حل سياسي مرض لكل الأطراف”، واكد “نحن كدولة وكحكومة حريصون على أن يتوقف إطلاق النار فورا من طرفنا”.

وتهرب المحمودي عن سؤال عما اذا كان النظام قد أجرى مفاوضات مع الثوار قائلا: “اذا كنتم تؤيدون حلا سلميا فستسمعون أخبارا سارة في الأيام المقبلة”.

وقال المحمودي إن حكومته أكدت منذ البداية أن الوضع الليبي لا يمكن حله إلا بالحوار والنقاش، الا ان التدخل الدولي ادى الى تعقيد الوضع وازاح التسوية السياسية جانبا، مضيفا ان الحكومة ترغب مع ذلك بحل الازمة سلميا.

بيد  ان رئيس الحكومة الليبي اكد من جديد ان “مصير القذافي لن يكون موضع تفاوض”.

متابعينا علي فيسبوك
اضغط لتقييم المقال
نشكرك للتقييم ، رأيك يهمنا :)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق