نحن والعالم

ذوي الشهداء الاتراك في مجزره اسطول الحريه يحركون دعوي جنائية لدي المحكمة الدولية

كتبت :ايمان شامية

لندن: كشفت صحيفة “الجارديان” البريطانية  ان عدد من ذوي الضحايا الأتراك جراء الاعتداء الاسرائيلي على “اسطول الحرية” طالبوا بمحاكمة الإسرائيليين المسئولين عن الهجوم الذي وقع نهاية مايو/ايار الماضي أمام المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي .

وذكرت الصحيفة البريطانية أن محامي الأتراك الذين قتلوا أو أصيبوا عندما هاجمت إسرائيل أسطول الحرية وجهوا رسالة إلى المدعي العام في المحكمة الجنائية الدولية لويس مورينو أوكامبو يطالبوا بمحاكمة أفراد من الجيش الإسرائيلي لإقدامهم على مهاجمة الأسطول، مما أسفر عن استشهاد تسعة أتراك وإصابة آخرين. .

وأوضح المحامون في رسالتهم أن مشاركة تركيا في الأسطول وحقيقة إبحاره رافعا راية جزر كوموروس يعطي المحكمة السلطة القضائية للنظر في القضية، خاصة وأن الدولتين عضوين في المحكمة الجنائية الدولية.

وقال المحامون في الرسالة “نظرا لحجم المواد والأدلة التي بحوزتنا، والتي جمعناها منذ وقوع الحادث، بما في ذلك آراء خبراء من متخصصين في القانون الجنائي الدولي، نرى أن الهجوم الإسرائيلي على الأسطول المتجه إلى غزة يتضمن جرائم تقع تحت سلطة المحكمة”.

واعتبرت الصحيفة أن هذا الطلب يعتبر خطوة كبيرة باتجاه إجراء المحكمة تحقيقا جنائيا، ويقول الخبراء إن لديها سلطة قضائية لمحاكمة المتورطين في الهجوم بالرغم من عدم اعتراف إسرائيل بهذه السلطة.

ونقلت جريدة “القدس العربي” اللندنية عن رمضان أريترك أحد الشركاء في مكتب إلمداغ القانوني ،وهو الجهاز القانوني التركي الذي يمثل الضحايا الأتراك ومجموعة حقوق الإنسان “الاعتداء على الأسطول حصل في مياه دولية، ويعد انتهاكا مباشرا لعدة بنود من القانون الدولي والقانون الدولي الجنائي العام”.

وأضاف أريترك: “لا بد من محاكمة جنود الجيش الإسرائيلي على الجرائم التي ارتكبوها والمحكمة الجنائية الدولية هي السلطة الوحيدة القادرة على ذلك”.

ويشار إلى أن الضغوط تتزايد على إسرائيل بعد صدور تقرير للأمم المتحدة عن الحادث اتهم تل أبيب بانتهاك القانون الدولي، وهو تقرير قالت السلطات الإسرائيلية انه متحيز ومحور

متابعينا علي فيسبوك
اضغط لتقييم المقال
نشكرك للتقييم ، رأيك يهمنا :)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق