وطننا العربي

خوف مصري سوداني من نتائج الاستفتاء و الاهتمام الاسرائيلي بالجنوب

أعلن وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط  أن مصر تسعى حاليا إلى تأمين الأوضاع فى السودان ومنع أي توتر قد يؤدى إلى اقتتال بين الشمال والجنوب على خلفية استفتاء تقرير مصير جنوب السودان .

وأضاف عقب مباحثات أجراها مع نظيره السودانى علي كرتي بالقاهرة ” مصر تعمل على تنفيذ العملية المتفق عليها فى اتفاقية السلام التي تهدف إلى استقرار السودان مهما كان القرار سواء بالانفصال أو الاستمرار فى وحدة هذا الوطن “.

وأكد أبو الغيط أن الاستفتاء “أمر حتمى” باعتبار أنه مؤكد فى اتفاقية نيفاشا ولكن يجب أن يكون الاستفتاء مثلما نص عليه أى أنه استفتاء يعطى كل طرف حقه وفرصه , مشيرا إلى ضرورة إجراء الاستفتاء في موعده .

وردا على سؤال حول وجود قلق مصري إزاء تعالى أصوات الانفصال ، قال أبو الغيط :” إن هناك بالتأكيد فرصة للوحدة ولكن حق تقرير المصير أصبح مبدأ واضحا ومتفقا عليه بين الشمال والجنوب ” , مؤكدا أن مصر تأمل في أن القوى الغربية التى تتحدث عن حق تقرير المصير لأهل جنوب السودان يجب أن تعترف أيضا بحق تقرير المصير للشعب الفلسطينى .

ومن جانبه , قال وزير الخارجية السوداني علي كرتى إنه جاء الى مصر من أجل شرح آخر التطورات فى السودان ومن أجل توضيح المواقف الاوروبية التى وجدها فى جولته الاخيرة فى أوروبا .

ونقل التليفزيون المصري عن كرتي القول إنه تحدث مع أبو الغيط عن الصعوبات التى تواجه استفتاء حق جنوب السودان فى تقرير مصيره وإمكانية معالجة هذه القضايا قبل قيام الاستفتاء .

وعن أسباب تراجع صوت المنادين بالوحدة في الجنوب خلال هذه المرحلة، قال كرتي :”قد يكون هذا الأمر صحيحا بالنسبة للجنوبيين، ولكن الإجراءات التي تتخذ حتى الآن ضد من يدعون إلى الوحدة في الجنوب هي إجراءات لا تساعد على الحديث عن الوحدة”.

وردا على سؤال حول مغازلة الجنوبيين لإسرائيل بإعلان رئيس حكومة الجنوب سيلفا كير ميارديت الاستعداد لفتح سفارة إسرائيلية في الجنوب حال الانفصال ، قال كرتي :”في هذا الوقت من يحب أن يميز نفسه عن موقف طرف آخر يركب بحارا كثيرة، ولعل أحدها هو هذا البحر”.

متابعينا علي فيسبوك
اضغط لتقييم المقال
نشكرك للتقييم ، رأيك يهمنا :)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق