أخبار وتقاريروطننا العربي

خمسه اشهر داخل السجن بتهمه الاعتداء علي شرطي تابع للاحتلال اثناء مظاهره بالقدس للشيخ رائد صلاح

قالت مصادر احتلاليه  وفلسطينية، الأحد، إن الشيخ رائد صلاح زعيم الحركة الإسلامية داخل الخط الاخضر  بدأ في قضاء حكم بالسجن خمسة أشهر، أدين به قبل نحو أسبوعين، بتهمة الاعتداء على شرطي.

وقالت الإذاعة الإسرائيلية إن “صلاح بدأ بقضاء فترة محكوميته البالغة خمسة أشهر في السجن في أعقاب إدانته بالاعتداء على احد رجال الشرطة خلال مظاهرة جرت في أورشليم القدس قبل حوالي ثلاث سنوات.”

وكانت المحكمة المركزية في القدس قد ردت استئناف الشيخ صلاح على قرار الحكم الصادر بحقه ولكنها خففت العقوبة من تسعة أشهر في السجن إلى خمسة كما منحته المحكمة إمكانية استبدال عقوبة السجن بأعمال لخدمة المصلحة العامة.

وفي 13 يوليو/تموز الجاري، أدانت محكمة الصلح الإسرائيلية صلاح بتهمة “أعمال شغب والاعتداء على شرطي وتعطيل عمله أثناء حفريات باب المغاربة،” الملاصق للمسجد الأقصى في 7 شباط/فبراير 2007. 

إلى ذلك، نددت حركة المقاومة الإسلامية “حماس” بسجن الشيخ رائد صلاح، واعتبرته “استهداف للمقدسات الإسلامية ورموزها،” وفقا لبيان أصدره سامي أبو زهري، الناطق باسم الحركة، وأودع على موقعها الإلكتروني.

وقال البيان إن حماس تعتبر “اعتقال الشيخ رائد صلاح هو استهداف للمسجد الأقصى والمقدسات الإسلامية، لما يمثله هذا الشيخ من رمزية كبيرة في حماية المقدسات الإسلامية، واعتقاله هو محاولة للحيلولة من استمراره بهذا الدور

متابعينا علي فيسبوك
اضغط لتقييم المقال
نشكرك للتقييم ، رأيك يهمنا :)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق